قوات أميركية إلى ساحل العاج
آخر تحديث: 2002/9/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/18 هـ

قوات أميركية إلى ساحل العاج

مواطنون يفرون من منازلهم عقب احتراقها جراء المواجهات بين القوات الحكومية والمتمردين (أرشيف)
ذكرت مصادر عسكرية أميركية أن قيادة القوات الأميركية في أوروبا قررت إرسال قوات إلى ساحل العاج من أجل تأمين المواطنين الأميركيين، بعد انتشار معارك بين قوات الجيش وجنود متمردين إثر محاولة انقلاب فاشلة.

وقال متحدث باسم البحرية الأميركية إن إرسال هذه القوات جاء بناء على طلب السفير الأميركي في ساحل العاج للمساعدة على تأمين نقل الطلاب الأميركيين في الأكاديمية المسيحية بمدينة بواكيه ثانية كبرى المدن والتي شهدت اشتباكات عنيفة إلى مكان آمن.

وأضاف المتحدث الأميركي أن نقل الطلاب سيكون حتى الآن داخل ساحل العاج، مشددا على أن هذه العملية ليست إخلاء.

في السياق نفسه استبعد قائد القوات الفرنسية المنتشرة في ساحل العاج القيام بعملية إخلاء للمواطنين الفرنسيين والأجانب حاليا من مدينة أبيدجان، لأن الوضع الأمني لم يصل إلى حد القيام بذلك.

وقالت مصادر عسكرية في وقت سابق إن المزيد من القوات الفرنسية توجهت إلى قاعدة ياموسوكرو التي تبعد 100 كلم جنوبي مدينة بواكيه حيث علق نحو ألف من الأجانب في القتال الدائر بين القوات الحكومية والعسكريين المتمردين.

جاء ذلك بعد ساعات من دخول القوات الحكومية في ساحل العاج مدينة بواكيه بعد معارك ضارية مع المتمردين، إلا أن سكان المدينة يقولون إن القوات المتمردة لا تزال تسيطر على جزء منها على الأقل.

يذكر أن ما لا يقل عن 500 جندي فرنسي يتمركزون في قاعدة دائمة بساحل العاج التي يعيش فيها نحو 20 ألف مواطن فرنسي.

قمة أفريقية بالمغرب

دومينيك دو فيلبان

من ناحية أخرى أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان سيتوجه بعد غد الخميس إلى مدينة مراكش المغربية للمشاركة في قمة أفريقية مصغرة ستعقد حول الوضع في ساحل العاج.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إن دو فيلبان "دعي للمشاركة في القمة وقرر أن يتوجه إليها".

ويفترض أن يشارك في هذه القمة رئيس ساحل العاج لوران غباغبو ورؤساء سبع دول أفريقية أخرى، إلا أن مستشار رئيس ساحل العاج للشؤون الإعلامية قال إن حكومته "تتحفظ" على هذه القمة المصغرة بسبب توقيتها، وأضاف أنه "من المستحيل نظرا للوضع الراهن أن أجزم أن الرئيس غباغبو سيشارك في هذه القمة".

وأعلن المغرب مساء أمس الاثنين أن قمة مصغرة ستعقد لبحث الوضع في ساحل العاج. ومن المقرر أن تضم القمة قادة المغرب والغابون وساحل العاج والسنغال وتوغو وبوركينا فاسو والكونغو ومالي.

وفي أديس أبابا صرح متحدث باسم الاتحاد الأفريقي بأن هذه الهيئة ستدرس مساء اليوم الثلاثاء مشروع عقد قمة مصغرة في مراكش خلال اجتماعها العادي على مستوى السفراء.

المصدر : وكالات