اللاجئون الشيشان في بانكيسي يبحثون عن مناطق آمنة
آخر تحديث: 2002/9/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/18 هـ

اللاجئون الشيشان في بانكيسي يبحثون عن مناطق آمنة

الرئيس الجورجي إدوارد شيفرنادزه يتحدث مع لاجئين شيشان بإحدى قرى ممرات بانكيسي (أرشيف)
يستعد لاجئون شيشانيون فروا إلى ممرات بانكيسي في جورجيا بسبب حملة روسيا العسكرية في الشيشان للفرار مرة أخرى بعد أن هددت موسكو بشن غارات على المنطقة التي يحتمون فيها.

وقال مسؤول محلي بمقاطعة دويسي جنوب ممرات بانكيسي إن ما يصل إلى عشرين أسرة شيشانية لاجئة في المنطقة غادرت بالفعل خوفا من الغارات الروسية، في حين تستعد أسر غيرها للمغادرة في أي لحظة.

وأوضح مسؤول آخر أن السلطات الجورجية تفعل ما بوسعها لضمان أمن هؤلاء اللاجئين إلا أنهم يصرون على مغادرة المنطقة في أعقاب التهديدات الروسية الأخيرة.

وحذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق من هذا الشهر من أنه قد يصدر أوامره بقصف ممرات بانكيسي الجورجية القريبة من الحدود مع الشيشان بحجة أن المقاتلين الشيشان يتخذونها كمخبأ لهم.

وسبب هذا التهديد ضجة دبلوماسية مع جورجيا التي اعتبرته انتهاكا لسيادتها من جانب أكبر دولة مجاورة لها، في حين أكدت الولايات المتحدة دعمها لتبليسي حليفتها الرئيسية في المنطقة والتي ترغب في الانضمام لحلف شمال الأطلسي (الناتو).

كما أن تهديدات بوتين أثارت من جديد قضية نحو ثلاثة آلاف لاجئ شيشاني معظمهم من الأرامل والأطفال الذين وجدوا الملاذ الآمن في هذه الممرات بعد فرارهم من أتون الحرب الروسية في بلادهم.

وكانت روسيا قد بدأت غاراتها قبل ثلاث سنوات على المدن الشيشانية بهدف القضاء على المقاتلين الشيشان, وقد تعرضت موسكو لانتقادات دولية قوية بسبب سقوط العديد من الضحايا المدنيين.

المصدر : الفرنسية