هز زلزال متوسط القوة أجزاء كثيرة من بريطانيا في وقت مبكر اليوم الاثنين متسببا في انقطاع الكهرباء وخطوط الهاتف في بعض المناطق لكن لم ترد أنباء عن وقوع أضرار خطيرة.

وشعر سكان ويلز غربي البلاد بالزلزال وأيضا العاصمة لندن جنوبي شرقي البلاد قبل الساعة الواحدة صباحا بالتوقيت المحلي/منتصف ليل الأحد بتوقيت غرينتش.

وقالت السلطات إن الزلزال بلغت قوته 4.8 درجة بمقياس ريختر وكان مركزه قرب دادلي في وست ميدلاندز بوسط إنجلترا.

وأشار المسؤول في دائرة الأرصاد الجوية البريطانية ديفد غالوي إلى إن زلزالا بمثل هذه القوة لا يتوقع حدوثه سوى كل عشر أو 12 سنة. وأضاف غالوي بأن حدوث أضرار في أسس المباني غير مرجح واستطرد قائلا "يمكن حدوث شقوق في الطبقات السطحية من جدران المباني ليس إلا".

وقالت وكالة البيئة الحكومية في موقعها على الإنترنت إن المباني تصبح مهددة إذا تراوحت شدة الزلزال بين 5 و5.5 درجة.

وذكر متحدث باسم شرطة وست ميدلاندز أن الشرطة تلقت مئات المكالمات الهاتفية من أناس يقولون إن منازلهم اهتزت وأن المباني تمايلت. وأضاف المتحدث قائلا "بعض خطوط الهاتف والكهرباء تعرضت للعطب".

كما اتصل بعض سكان لندن بإدارة المطافئ معربين عن مخاوفهم. وقال متحدث باسم الإدارة في لندن "سارعنا إلى بعض المباني التي اتصل سكانها هاتفيا لكن لم نجد ما يدعو للقلق.

المصدر : رويترز