صورة جوية تظهر آثار زلزال ضرب منطقة أفيون التركية (أرشيف)
توقع خبراء زلازل أن تتعرض مدينة إسطنبول التركية خلال العقود الثلاثة المقبلة إلى هزة أرضية تصل قوتها إلى سبع درجات على مقياس ريختر، وحذروا من أن سلطات المدينة غير جاهزة لمواجهة مثل هذه الكارثة.

وقال خبراء في مركز أبحاث الزلازل في مرمرة التركية إن نسبة وقوع هذه الهزة الأرضية تصل إلى أكثر من 60%، وأكدوا أن ستة من كل عشرة منازل في المدينة غير قادرة على الصمود في وجه هزة بهذه القوة.

ويعتبر هذا التحذير الأحدث في سلسلة من التحذيرات أطلقها خبراء أتراك من الإمكانية العالية لحدوث زلزال ضخم على طول صدع الأناضول الشمالي في أعماق بحر مرمرة المجاور لإسطنبول. ويبلغ طول هذا الصدع 1000 كلم ويقسم تركيا إلى قسمين شمالي وجنوبي يمتد الخط الفاصل بينهما من بحر إيجة إلى حدود أرمينيا.

يذكر أن تركيا تعرضت في أغسطس/آب ونوفمبر/تشرين الثاني 1999 إلى هزتين أرضيتين بلغت قوتهما على التوالي 7.4 و 7.2 درجات على مقياس ريختر، وخلفتا أكثر من 300 ألف قتيل في المنطقة المحيطة بمدينة إزمير شمالي غربي تركيا.

وحسب تقديرات رسمية فإن الهزتين دمرتا أكثر من 33 ألف مبنى وشردتا نحو 600 ألف مواطن. ورغم مرور نحو ثلاث سنوات على تلك الكوارث لاتزال السلطات التركية عاجزة عن توفير نوعية من المساكن تصمد في وجه الهزات الأرضية القوية التي تهدد باستمرار سكان البلاد.

المصدر : الفرنسية