فنيان يرتديان ملابس واقية داخل مختبر أعد لمواجهة الحرب البيولوجية (أرشيف)
ذكرت صحيفة واشنطن بوست اليوم الاثنين أن المسؤولين الأميركيين في قطاع الصحة سيصدرون دليلا متكاملا لخطة تقضي بتلقيح كل الأميركيين ضد مرض الجدري تحسبا لهجوم إرهابي بأسلحة بيولوجية.

وقال مسؤولون للصحيفة إن نشر التعليمات المفصلة التي سترسل إلى إدارات الصحة المحلية والفدرالية إجراء لا سابق له. وتغطي الخطة كل المشاكل المرتبطة بعملية التلقيح الجماعي من المسائل اللوجستية إلى القضايا المرتبطة بمعالجة الآثار الجانبية الخطيرة التي قد تنجم عن اللقاح.

وبموجب الخطة سيتم تلقيح سكان الولايات المتحد المقدر عددهم بـ 288 مليون شخص خلال خمسة أيام في حالة الاشتباه بانتشار متعمد للمرض. وأوضح مايكل أوسترهولم الخبير في شؤون الصحة العامة في جامعة مينيسوتا ومستشار الحكومة أن الإجراءات المتخذة تنص على "تلقيح أكبر عدد من الأشخاص في أقصر وقت ممكن".

وقالت صحيفة واشنطن بوست اليوم إن الدليل المشار إليه -الذي يتكون من مائة صفحة وأرسلت نسخ منه إلى المسؤولين الصحيين في 50 ولاية إضافة إلى العاصمة واشنطن- سيحتوي على مخطط تفصيلي على المستوى الوطني لمواجهة أي هجوم بيولوجي تتعرض له البلاد.

وأكد الخبير في جامعة مينسوتا ومستشار الحكومة الفدرالية مايكل أوسترهولم أن الدليل يوفر نصائح في كيفية إدارة التلقيح الجماعي في العيادات الطبية ويتضمن اقتراحات بهدف الاستفادة من الحرس الوطني واستخدام وسائل النقل إضافة إلى مواجهة الظروف الجوية. وذكر تقرير الصحيفة أنه بمجرد وجود دلائل أولية على وجود المرض فإن مركز السيطرة على الأمراض ومكافحتها في أتلانتا سيقوم بإيفاد فرق عمل طارئة إلى المنطقة للتأكد من وجود المرض ثم إطلاق عملية التطعيم.

وكان مرض الجدري قد تم استئصاله من الولايات المتحدة بشكل نهائي عام 1980 كما أن حملات التلقيح العادية ضد المرض تم وقفها عام 1972. وتحتفظ الولايات المتحدة وروسيا بكمية من فيروسات الجدري غير أن هناك مخاوف من وصول دول أخرى أو جماعات إرهابية إلى الفيروسات من أجل استخدامها في شن حرب بيولوجية. والجدري مرض معد ويؤدي إلى تكون حويصلات جلدية وإلى ارتفاع درجة حرارة الجسم ويقتل حوالي 30% ممن يصابون به.

المصدر : وكالات