النمسا تجري الانتخابات المبكرة بعد شهرين
آخر تحديث: 2002/9/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/16 هـ

النمسا تجري الانتخابات المبكرة بعد شهرين

فولفغانغ شوسيل
حدد مجلس الوزراء النمساوي يوم 24 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل موعدا لإجراء الانتخابات المبكرة بعد انهيار ائتلاف يمين الوسط الحاكم نتيجة صراع على السلطة داخل حزب الحرية اليميني الذي ينتمي إليه السياسي المثير للجدل يورغ هايدر.

وقالت متحدثة رسمية إن حكومة المستشار فولفغانغ شوسيل حددت الموعد بعد أن قرر البرلمان في تصويت يوم الجمعة الماضي حل نفسه، ممهدا السبيل لإجراء الانتخابات العامة قبل نحو عام من موعدها المقرر في أكتوبر/ تشرين الأول 2003.

وفض شوسيل الائتلاف بين حزب الشعب المحافظ الذي ينتمي إليه وحزب الحرية يوم التاسع من سبتمبر/ أيلول الجاري بعدما قاد هايدر تمردا في حزبه ليقصي سوزان رايس باسر نائبة المستشار من رئاسة الحزب.

ويتقدم الديمقراطيون الاشتراكيون المعارضون الذين هيمنوا على معظم الحكومات الائتلافية منذ الحرب العالمية الثانية في استطلاعات الرأي بنسبة تأييد تبلغ نحو 39% مقارنة بنحو 35% للمحافظين بقيادة شوسيل.

وهوت شعبية حزب الحرية إلى نحو 13% مقابل 27% فاز بها في انتخابات عام 1999 التي رفعت حزب هايدر المعادي للهجرة من حزب هامشي إلى شريك في الائتلاف الحاكم مع حزب الشعب عام 2000. وبلغت نسبة تأييد حزب الخضر المعارض في استطلاعات الرأي نحو 12%.

ويقول محللون إن تشكيل ائتلاف بين "الخضر والحمر" وفقا للنمط الألماني بين الديمقراطيين الاشتراكيين وحزب الخضر قد يكون هو الاحتمال الأغلب. وكشف استطلاع أخير للرأي أن 80% من النمساويين يرفضون استمرار الائتلاف بين حزبي الحرية والشعب في السلطة.

المصدر : رويترز