أدفاني يتعهد بالقضاء على المقاتلين المتسللين لكشمير
آخر تحديث: 2002/9/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/16 هـ

أدفاني يتعهد بالقضاء على المقاتلين المتسللين لكشمير

لال كريشنا أدفاني
أعلن نائب رئيس الوزراء الهندي لال كريشنا أدفاني أمس أن حكومته عازمة على القضاء على المقاتلين الكشميريين الذين قال إنهم يحظون بدعم باكستان ويشنون هجمات على إقليم جامو وكشمير.

ونقلت وكالة الأنباء الهندية عن أدفاني قوله في مؤتمر صحفي "بعدما خسرت ثلاث حروب مع الهند, تشن باكستان حربا غير معلنة منذ عقدين عبر أجهزة استخباراتها، لكن الحكومة (الهندية) عازمة على مطاردة الناشطين الذين تدعمهم باكستان وتدمير قواعدهم".

وجاءت تصريحات أدفاني في وقت أعلنت فيه الشرطة الهندية وشهود عيان أن قوات الأمن فرضت طوقا أمنيا على ثكنات الشرطة في مدينة سرينغار، بعد أن شن مسلحون هجوما قبل بدء الجولة الجديدة من انتخابات الولاية. وقتل في الهجوم شرطيان وأصيب أربعة آخرون بعد أن ألقى مقاتلون يرتدون ملابس الشرطة قنابل على مجمع سكني تابع للشرطة وفتحوا النار على البوابات. وتضم الثكنات المئات من أفراد عائلات مسؤولي الشرطة.

وتعتقد الشرطة والجيش أن المسلحين تسللوا للداخل وطوقوا المجمع الواقع في منطقة بيمينا في سرينغار العاصمة الصيفية لجامو وكشمير. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

دورية للجيش الهندي في كشمير بحثا عن متسللين محتملين (أرشيف)

وكان المقاتلون الكشميريون تعهدوا بإفساد الانتخابات بمهاجمة كل من يشارك فيها.
وتجرى الجولة الثانية من الانتخابات المؤلفة من أربع جولات يوم الخميس المقبل.

وتتهم الهند باكستان بالسعي لإرباك الانتخابات الإقليمية التي تستمر من 16 سبتمبر/ أيلول إلى الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل عبر تشجيعها عمليات تسلل ناشطين مسلحين عبر الحدود من كشمير الباكستانية.

المصدر : وكالات