إعصار إيزيدور يصل خليج المكسيك
آخر تحديث: 2002/9/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/15 هـ

إعصار إيزيدور يصل خليج المكسيك

إعصار إيزيدور كما بدا في أحدث صورة له التقطتها الأقمار الصناعية

أعلن خبراء أحوال جوية ومسؤولو دفاع مدني أن إعصار إيزيدور الذي ضرب غرب كوبا مساء الجمعة وصل خليج المكسيك اليوم بعد أن دمر منازل ومحاصيل, وتسبب في إجلاء مئات آلاف الأشخاص.

وتسبب مرور قلب العاصفة عبر بينار ديل ريو -وهو إقليم زراعة التبغ- في هطول أمطار غزيرة. وتوقع خبراء الأرصاد هطول أمطار يصل معدلها إلى 75 سم, غير أنه لم ترد تقارير عن وقوع إصابات. وقام الرئيس الكوبي فيدل كاسترو بزيارة للمنطقة للإشراف على إجراءات الطوارئ التي شملت إجلاء 275 ألف شخص. وكان لانحراف الإعصار عن مساره الرئيسي أثر في نجاة مناطق كثيرة مأهولة بالسكان في كوبا كان يمكن أن تلحق بها أضرار كبيرة.

وقال خبير أميركي في الأحوال الجوية إن إيزيدور الذي يتخذ مسارا بين غربي وشمال غربي يتحرك عبر ساحل كوبا ويدخل جنوب شرق خليج المكسيك حيث يمكن أن تزيد المياه الدافئة من قوة العاصفة. ولم يتمكن خبراء الأرصاد -الذين صنفوا الإعصار بأنه ذو قوة ثانية على مقياس سافير سمبسون الذي يتراوح بين 1 و5 درجات- من توقع اتجاه مساره في المرحلة التالية. وهو يهدد سواحل المكسيك والولايات المتحدة ومنصات النفط في خليج المكسيك.

ورفعت سلطات ولاية فلوريدا الأميركية درجات التحذير, فيما بدا أن الولاية بعيدة عن ثاني إعصار يحدث خلال عام 2002, لكن حرس السواحل الأميركي نصحوا ركاب الزوارق بتوخي الحرص في الخليج. وقال المركز القومي الأميركي للأعاصير بميامي إن إعصار إيزيدور تباطأ وهو يعبر غرب كوبا, لكن المركز حذر من أنه يمكن أن يستجمع قواه في الخليج.

وفي المكسيك, تم في وقت متأخر من مساء الجمعة استمرار برنامج الإجلاء الذي شمل 900 شخص من منطقة بالكاريبي بعد تحذير السلطات هناك. وقال مسؤول محلي إن السلطات هناك تعمل إلى جانب الجيش ورجال البحرية إضافة إلى سلطات الدفاع المدني في مواجهة أي تطورات.

المصدر : الفرنسية