جانب من الدمار الذي سببه الإعصار جنوبي العاصمة سول
قال مسؤولون كوريون إن إعصارا قويا أطلق عليه اسم روسا يضرب شبه الجزيرة الكورية منذ يومين خلف حتى الآن ما يزيد عن 150 شخصا بين قتيل ومفقود في البلاد التي تشهد أسوأ عاصفة منذ 40 عاما.

وحذر مدير جهاز الوقاية من الكوارث جين يونغ من أن عدد القتلى والمفقودين بسبب الانهيارات الأرضية قد يتضاعف مع استمرار عمليات البحث عندما تتمكن السلطات من وضع التقويم النهائي لحجم الكارثة.

وأضاف أن عدد القتلى المسجلين في الوقت الراهن وصل إلى 88 شخصا مقابل 70 آخرين مفقودين، ووصف الوضع بأنه خطير جدا. وأشار إلى أن خسائر كبيرة قد لحقت بالممتلكات قد تكون الأكبر في تاريخ البلاد دون أن يعطي توضيحات.

وقال مسؤول في جهاز الوقاية من الكوارث إن رياحا بلغت سرعتها 204 كيلومترات في الساعة اجتاحت جزيرة شيجو حيث غمرت مياه الفيضانات أكثر من ثمانية آلاف منزل. ومن بين المباني التي عصف بها الإعصار ملعب كرة قدم استضاف بعض مباريات بطولة كأس العالم هذا العام.

وتسببت الفيضانات وانجرافات التربة في تعطيل حركة المواصلات في البلاد وقطع خطوط السكك الحديد. وألحق الإعصار دمارا في 202 جسر وأضرارا عديدة في سكك الحديد والطرقات في 174 مكانا.

وكانت الحكومة في كوريا الجنوبية قد أعلنت حالة التعبئة في صفوف القوات المسلحة للقيام بأعمال الطوارئ والتعامل مع الآثار المدمرة التي تعرضت لها البلاد بفعل الإعصار.

المصدر : وكالات