حكومة مدريد تهاجم مناصري حزب باتاسونا المحظور
آخر تحديث: 2002/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/13 هـ

حكومة مدريد تهاجم مناصري حزب باتاسونا المحظور

قوات شرطة مكافحة الشغب الإسبانية تحاصر متظاهرين محتجين على حظر حزب باتاسونا يوم السبت الماضي
هاجمت الحكومة الإسبانية قادة في إقليم الباسك لرفضهم الحظر القانوني لحزب باتاسونا الذي تتهمه بأنه الجناح السياسي لمنظمة إيتا الانفصالية. واعتبرت الحكومة أن رفض قادة تجمع PNV المعتدل حظر حزب باتاسونا بمثابة "اعتداء على الديمقراطية".

ووصف نائب رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راجوي رفض قادة الباسك لحظر حزب باتاسونا بأنه "سخف قانوني وخطأ سياسي سيأتي بنتائج لا يمكن التنبؤ بها"، مضيفا أن هذا الرفض يعد أيضا استخفافا بحكم القانون على حد قوله.

وقد أعلن تجمع PNV الذي يهيمن على برلمان إقليم الباسك أمس الأول أن حظر حزب باتاسونا يعد عملا باطلا قانونيا.

وكانت شرطة مكافحة الشغب الإسبانية قد أطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع يوم السبت الماضي لتفريق أكثر من عشرة آلاف متظاهر كانوا يحتجون على حملة الحكومة ضد حزب باتاسونا.

وينفي حزب باتاسونا اتهامات الحكومة بأنه يمثل الجناح السياسي لحركة إيتا، إلا أنه يرفض الانضمام إلى بقية الأحزاب الإسبانية في إصدار إدانة صريحة لأعمال العنف التي ترتكبها المنظمة.

وكان رئيس محكمة الجنايات بالتسار غارزون -وهو أكبر قضاة البلاد في مجال قضايا مكافحة الإرهاب- قد علق أواخر الشهر الماضي كل نشاطات حزب باتاسونا لمدة ثلاث سنوات. وتشن منظمة إيتا حملة دموية من أجل انفصال إقليم إلباسك أسفرت حتى الآن عن مقتل ما لا يقل عن 800 شخص.

المصدر : الفرنسية