صور خمسة من المعتقلين الستة بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة في مدينة بافالو بولاية نيويورك
أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (FBI) أنه يقوم بعمليات ملاحقة مكثفة لشخصين ينتميان على ما يبدو إلى خلية نائمة لتنظيم القاعدة ألقي القبض على أعضائها الأسبوع الماضي في نيويورك.

وأوضح مسؤول مكتب التحقيقات في بافالو بولاية نيويورك بيتر أهيرن أن أحد الشخصين هو على الأرجح رئيس المجموعة، وأنهما قد يكونان في اليمن. وقد اعتقل حتى الآن ستة أشخاص ينتمون على ما يبدو إلى الخلية, ووجهت إليهم تهمة دعم منظمات إرهابية. وهؤلاء الأميركيون الستة هم جميعا من أصل يمني يعيشون في مدينة لاكاوانا الصغيرة القريبة من بافالو.

ورفض بيتر أهيرن الكشف عن هوية الشخصين الملاحقين. ونقلت صحيفة بافالو نيوز عن مصادر الشرطة القول إنهما على الأرجح كمال درويش وجابر الباني المقيمان في لاكاوانا.

وقد يكون كمال درويش رئيس المجموعة. ويفيد الاتهام أن الرجال الستة الذين اعتقلوا حتى الآن تلقوا تدريبا في خريف وصيف 2001 في أحد معسكرات تنظيم القاعدة بالقرب من قندهار جنوب أفغانستان. وقد تدربوا خصوصا على استخدام أسلحة روسية ومسدسات ومدافع ثقيلة وأسلحة مضادة للطائرات وعلى تسلق الجبال أيضا.

المصدر : الفرنسية