نمور التاميل يلغون تبني الانفصال عن سريلانكا
آخر تحديث: 2002/9/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/12 هـ

نمور التاميل يلغون تبني الانفصال عن سريلانكا

كبير مفاوضي الحكومة يستمع لرئيس وفد جبهة التاميل في بداية محادثات السلام الاثنين الماضي

أعلنت جبهة نمور تحرير التاميل للمرة الأولى أنها لا تسعى للانفصال عن سريلانكا، وصرح كبير مفاوضي الجبهة أنتون بلاسينغهام أن مطالبة الحركة بإقامة دولة مستقلة في سريلانكا لن يكون سوى "الملاذ الأخير". جاء ذلك في ختام أول جولة مباحثات مباشرة بين الجانبين منذ سبعة أعوام والتي جرت بقاعدة بحرية في تايلند.

وقال بلاسينغهام إن التاميل لن يطالبوا بدولة مستقلة إلا إذا رفضت الحكومة مطالبهم بالحكم الذاتي الإقليمي وبحق تقرير المصير. وأشار إلى أنه واثق من نجاح عملية السلام هذه المرة لكنه رفض إلقاء السلاح قبل التوصل إلى اتفاق دائم.

من جهته أعلن كبير مفاوضي الحكومة السريلانكية أن طموحات التاميل يمكن أن تتحقق من خلال دولة موحدة، وقال جي إل بيريس الوزير بالحكومة السريلانكية خلال مؤتمر صحفي إن التاميل لا يطمحون إلى دولة منفصلة، مشيرا في هذا الصدد إلى تصريحات وفد الحركة إلى المحادثات.

وقد اتفقت الحكومة السريلانكية وحركة نمور تحرير التاميل على عقد جولات جديدة من محادثات السلام خلال الأشهر القادمة. وذكر بيان صادر عن الحكومة النرويجية أن الطرفين سيلتقيان في 31 أكتوبر/تشرين الأول ثم في 2 ديسمبر/كانون الأول وفي 6 يناير/كانون الثاني على أن تستمر كل جولة ثلاثة أيام.

وأضاف البيان أن الطرفين عبرا عن رغبتهما في التطرق إلى كل المسائل المتعلقة بالتوصل إلى اتفاق سياسي دائم للنزاع في سريلانكا. كما قررا أيضا تشكيل مجموعة عمل في المجال الإنساني خاصة في عمليات نزع الألغام وإعادة النازحين إلى منازلهم شمالي شرقي الجزيرة حيث تدور المعارك منذ ثلاثة عقود.

وكانت مصادر دبلوماسية أعلنت قبل افتتاح المفاوضات الاثنين الماضي في قاعدة ساتاهيب على بعد 200 كلم جنوبي شرقي بانكوك أن مجرد اتفاق الطرفين على مواعيد للالتقاء يعتبر نجاحا.

المصدر : وكالات