أكدت وزيرة الخارجية الإسبانية آنا بالاسيو أن مدينتي سبتة ومليلية جزء لا يتجزأ من بلدها ومن ثم من الاتحاد الأوروبي.

وقالت في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء "أود أن أعلن هنا أن منطقتي سبتة ومليلية المتمتعتين بالحكم الذاتي تشكلان جزأ لا يتجزأ من إسبانيا ومن ثم من الاتحاد الأوروبي شأنها شأن باقي المناطق الإسبانية, وإن مواطنيهما ممثلون في البرلمان بنفس صفة وشروط باقي المواطنين الإسبان"، مؤكدة في الوقت نفسه أن العلاقات القوية والبناءة مع المغرب تشكل أولوية إستراتيجية في سياسة بلادها الخارجية.

وكان وزير الخارجية المغربي محمد بن عيسى طالب السبت أمام الأمم المتحدة بعودة سبتة ومليلية والجزر المجاورة لهما إلى السيادة المغربية.

من جهة أخرى, قالت بالاسيو في الخطاب ذاته إن إسبانيا تواصل مع بريطانيا مفاوضات ثنائية لإيجاد حل دائم لخلافهما حول جبل طارق. وأوضحت أن بلادها تنوي مواصلة هذه المفاوضات بروح بناءة ومع أخذ مصالح المستعمرة المشروعة في الاعتبار. وشددت على أن الوقت قد حان لتسوية هذه المسألة في إطار احترام قرارات الجمعية العامة التي تطالب بتطبيق مبدأ وحدة الأراضي.

المصدر : الفرنسية