الشرطة الأفغانية تحبط هجوما بمتفجرات على قاعدة بغرام
آخر تحديث: 2002/9/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/11 هـ

الشرطة الأفغانية تحبط هجوما بمتفجرات على قاعدة بغرام

شاحنة تنقل الوقود من مدينة نوشيرا الباكستانية إلى أفغانستان (أرشيف)
ذكر التلفزيون الأفغاني أن قوات الشرطة المحلية أحبطت ما أسمته هجوما إرهابيا بعد اعتراض شاحنة نفط أخفيت بداخلها شحنة كبيرة من المتفجرات. ومن جانبه أعلن قائد القوة الدولية لإحلال الأمن في أفغانستان (إيساف) أن الشاحنة كانت تستهدف القاعدة العسكرية الأميركية في مطار بغرام شمالي العاصمة كابل.

وأوقفت الشرطة الأفغانية بناءا على ذلك عددا من الأشخاص للاشتباه بعلاقتهم بالشاحنة، إلا أنها أطلقت سراح السائق الذي أكد أنه لا معلومات لديه عمن أخفى المتفجرات بداخل الشاحنة.

وقال اللواء حلمي أكين زورلو القائد التركي لقوات (إيساف) في كابل إن قواته حصلت على معلومات استخبارية بشأن احتمال حدوث تهديد يستهدف قاعدة بغرام مشيرا إلى أن هذه المعلومات أبلغت للشرطة الأفغانية قبل نحو عشرة أيام. وأضاف اللواء زورلو أن الشاحنة دخلت كابل من شرقي أفغانستان عبر طريق يربط بين العاصمة ومدينة جلال آباد.

وأكد القائد التركي أن التهديد المحتمل الذي يواجه القاعدة الأميركية يعزز من أهمية دور قوات (إيساف) في كابل وضرورة حصولها على الأدوات والموارد اللازمة لمواجهة مثل هذه التهديدات.

وتقع قاعدة بغرام على بعد 50 كلم شمالي كابل، وتعد مقر القيادة الرئيسية للقوات الأميركية في أفغانستان.

قصف مكتب اليونسكو
من جهة أخرى قالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية اليوم إن حارسا أصيب بجروح عندما أطلق مجهولون فجر اليوم قذيفتين على مكتب تابع لصندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسف).

جنود أميركيون في قاعدة بغرام

وأضافت الوكالة التي تتخذ من باكستان مقرا لها أن الهجوم وقع فجر اليوم في مدينة جلال أباد شرقي أفغانستان، وكانت مواقع ومنشآت عسكرية أميركية وغربية تعرضت لهجمات مماثلة في المدينة.

على الصعيد نفسه لقي ستة أشخاص على الأقل مصرعهم وجرح أكثر من عشرة آخرين في مواجهات بين الفصائل الأفغانية المتناحرة شمالي البلاد أمس.

وقالت وكالة الأنباء الأفغانية -التي تتخذ من باكستان مقرا لها- إن المواجهات وقعت بين أنصار القائد الأوزبكي الجنرال عبد الرشيد دوستم وأنصار منافسه القائد الطاجيكي محمد عطا, واستخدم فيها الطرفان قذائف الهاون والصواريخ.

وأضافت أن القتال ما زال مستمرا في منطقة قلعة شهر الجبلية بإقليم ساري بول، مشيرة إلى أن أي معلومات لم تتوفر بعد عن سبب القتال.

وشهدت منطقة كونار شرقي أفغانستان أمس انفجار عبوة ناسفة أدت لجرح عنصرين من القوات الخاصة الأميركية، كما تعرضت قاعدتان أميركيتان أمس في منطقة خوست لعشر قذائف صاروخية لم تسفر عن وقوع ضحايا أو أضرار ولكنها أثارت قلق القوات الأميركية.

المصدر : وكالات