اليمنيون الخمسة الذين أعلن عن اعتقالهم السبت
الماضي في نيويورك بتهمة الانتماء للقاعدة
ذكرت صحيفة أميركية اليوم أن مكتب التحقيقات الفدرالي اعتقل سادس أميركي من أصل يمني في إطار التحريات التي يجريها حول "خلية إرهابية" مزعومة لتنظيم القاعدة تتخذ من نيويورك مقرا لها.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن أسرة المعتقل الأخير مختار البكري وأصدقائه قولهم إنه اعتقل في البحرين أثناء إعداده لحفل زفافه هناك.

ونقلت الصحيفة عن شقيق المعتقل وشقيقته قولهما إن المكتب أبلغهما باعتقال شقيقهما، وأكدا أنهما لم يخطرا بسبب اعتقاله، ونفيا احتمال أن يكون متورطا في أي عمل إرهابي.

ولم يعلق مكتب التحقيقات الفدرالي على ما نشرته الصحيفة الأميركية، واكتفت متحدثة باسمه بالقول إن إمكانية وقوع المزيد من الاعتقالات ممكنة.

وكان مكتب التحقيقات قد أعلن السبت الماضي أنه اعتقل خمسة من سكان ضاحية بافالو في لاكوانا ووجهت إليهم اتهامات بتقديم الدعم المادي لتنظيم القاعدة.

ووجهت اتهامات للخمسة بالتدريب على الأسلحة في معسكر للقاعدة بأفغانستان في ربيع وصيف عام 2001 قبل وقوع هجمات 11 سبتمبر/ أيلول والعودة إلى الولايات المتحدة كخلية "نائمة" بانتظار أوامر لشن هجمات ضد أهداف أميركية.

وكان نائب وزير العدل الأميركي لاري طومسون قد أعلن السبت الماضي في واشنطن أسماء اليمنيين الخمسة الموقوفين وهم فيصل غلاب (26 عاما) وسحيم علوان (29 عاما) ويحيى جوبح (25 عاما) وشعفل مسعد (24 عاما) وياسين طاهر (24 عاما) وجميعهم من سكان لاكاوانا إحدى ضواحي مدينة بافالو.

وقال المدعي العام الأميركي ميشيل باتل في مقابلة تلفزيونية إن التحقيقات مستمرة مع هؤلاء المعتقلين، في حين ذكر مسؤول في مكتب التحقيقات الفدرالي أن المحققين لم يتوصلوا حتى الآن إلى معلومات تؤكد تخطيط هذه المجموعة لتنفيذ هجمات داخل الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز