الكشميريون يقبلون بكثافة على التصويت في الانتخابات
آخر تحديث: 2002/9/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/10 هـ

الكشميريون يقبلون بكثافة على التصويت في الانتخابات

جندي هندي يحرس أحد مراكز الاقتراع في بلدة بونش الكشميرية المحاذية للحدود الباكستانية

أعلنت لجنة الانتخابات الكشميرية أن الإقبال في المرحلة الأولى من الانتخابات التشريعية كان كثيفا, بعد أن أدلى نحو 44% من إجمالي الناخبين في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من كشمير بأصواتهم في صناديق الاقتراع.

وقال رئيس لجنة الانتخابات برامود جين إن هذه النسبة قابلة للارتفاع عندما يتم الانتهاء من الفرز الرسمي للأصوات، مضيفا أن الإقبال كان كثيفا رغم تهديدات المقاتلين الكشميريين المطالبين بالاستقلال باستهداف كل من يشارك في هذه الانتخابات.

وكان التصويت قد بدأ في الساعة 01.30 صباحا بتوقيت غرينتش واستمر حتى 10.30 لتحديد مصير 25 مقعدا مخصصة في مرحلة اليوم.

ويخوض 160 مرشحا معركة الانتخابات التي تتم على أربع مراحل حتى الثامن من الشهر المقبل، ويشارك فيها 5.6 ملايين ناخب لتجديد الجمعية الإقليمية المكونة من 87 مقعدا. ومن المتوقع أن تعلن النتائج قبل 12 أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

رد الفعل الباكستاني

كشميريون قبل الإدلاء بأصواتهم في أحد المراكز الانتخابية شمالي سرينغار

في غضون ذلك رفضت باكستان الانتخابات التي تجرى في الجزء الهندي من كشمير، وقالت إن أبناء المنطقة لا يريدون هذه الانتخابات.

وقال المتحدث باسم الخارجية الباكستانية عزيز أحمد خان في بيان صحفي إن بلاده تعلم من التجارب الماضية نوع الانتخابات التي ستجرى، وما الذي يحدث في الانتخابات الحالية مع مرور الوقت.

وكانت باكستان رفضت في السابق خططا لإجراء الانتخابات في المنطقة الهندية من كشمير واصفة إياها بأنها هزلية, واتهمت الهند بتزوير انتخابات عامي 1987 و1996.

وفي إسلام آباد نظم العشرات من سكان الجزء الباكستاني من كشمير اليوم احتجاجا أمام السفارة الهندية، وطالبوا بتنفيذ قرارات مجلس الأمن التي تنص على إجراء استفتاء لتحديد مستقبل الولاية.

أعمال عنف ومواجهات

قوات الحدود الهندية تجوب أحد الطرق القريبة من منطقة كوبوارا على الخط الفاصل بين الهند وباكستان
في هذه الأثناء قالت الشرطة الهندية إن رجلين أصيبا اليوم الاثنين في الجزء الهندي من كشمير عندما فجر مسلحون يعتقد أنهم من المقاتلين الكشميريين قنبلة بالقرب من أحد مراكز الاقتراع.

وذكر ضابط شرطة طلب عدم نشر اسمه أن المصابين من المدنيين إلا أنه لم يوضح ما إذا كانا من الناخبين, مضيفا أن أحدهما حالته خطيرة.

وقبل ساعات من بداية التصويت قتل الجيش الهندي 17 متسللا يعتقد أنهم من المقاتلين الكشميريين حاولوا العبور قادمين من باكستان أمس واليوم, على حد زعم حرس الحدود الهندي.

وقال متحدث باسم القوات الهندية إن الحادث الأعنف وقع في قطاع كيران بمنطقة كوبوارا على الخط الفاصل بين الجانبين قبل بضع ساعات من بدء المرحلة الأولى من الانتخابات.

وأشارت الشرطة إلى أن الحادث الثاني وقع في إقليم سورانكوتي بمنطقة بونش حيث قتلت القوات الهندية خمسة مقاتلين كشميريين كانوا يستعدون لمهاجمة مكاتب الاقتراع، حسب ما أفادت الشرطة.

كما تميزت المرحلة الأولى من الانتخابات الكشميرية اليوم الاثنين بهجمات على مكاتب الاقتراع أدت إلى مقتل شرطي وإصابة شخصين بجروح بالغة.

وعلى خط مواز لهذه المصادمات, تبادل الجيشان الهندي والباكستاني القصف المدفعي وإطلاق النار بالأسلحة الآلية اليوم الاثنين على خط التماس في كشمير.

وقال متحدث هندي إنه لم يسجل على الفور وقوع أي ضحية خلال تبادل القصف المدفعي الذي حصل خصوصا في منطقة بونش المتاخمة لكشمير الباكستانية.

المصدر : وكالات