القضاء الإيراني يتحدى خاتمي ويغلق صحيفتين إصلاحيتين
آخر تحديث: 2002/9/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/10 هـ

القضاء الإيراني يتحدى خاتمي ويغلق صحيفتين إصلاحيتين

إيرانيات يعملن في إحدى دور الصحف بطهران
قالت صحف إيرانية اليوم الاثنين إن السلطة القضائية حظرت صحيفة جوليستاني إيران اليومية وصحيفة "وقت" الأسبوعية. وأصدر أوامر الحظر القاضي سيد مرتضوي رئيس المحكمة التي تنظر في قضايا الصحافة.

ونقلت صحيفة ماردومسالاري اليومية عن بيان المحكمة قوله إن الصحيفتين أغلقتا بسبب قيامهما "بالترويج ضد النظام ونشر الأكاذيب والتشجيع على فساد الأخلاق من خلال نشر الصور". وتمنع السلطات الإيرانية نشر صور نساء غير محجبات، ومع ذلك فإنه كثيرا ما تظهر مثل هذه الصور حتى في وسائل الإعلام المحافظة.

وانتقد رجب علي مازروي عضو البرلمان الموالي لخاتمي بشدة أحدث حملة على وسائل الإعلام، وقال إن مصادرة الصحف "ترسم صورة قبيحة للجمهورية الإسلامية في العالم، وإن السلطة القضائية لا يجب أن تحد من حرية التعبير والفكر".

وكانت الصحف الإيرانية ساحة قتال رئيسية بين أنصار الرئيس محمد خاتمي والمحافظين الذين يسيطرون على مؤسسات جوهرية في البلاد. وحذر أنصار خاتمي من أنه قد يقدم استقالته ما لم يمكنه المحافظون من الوفاء بتعهده بإقامة مجتمع يتمتع بحرية أكبر في الجمهورية الإسلامية.

وفي الشهر الماضي قال خاتمي الذي اعتبر حرية الصحافة حجر الزاوية لبرنامجه منذ توليه السلطة عام 1997 إنه سيسعى لتوسعة نطاق سلطاته لدعم الدستور، وانتقد بشدة حملات إغلاق الصحف وسجن الصحافيين التي بدأت منذ عامين بعد أن وصف الزعيم الإيراني آية الله علي خامنئي هؤلاء الصحافيين بأنهم "قواعد العدو".

المصدر : رويترز