أوساط دولية تشيد بنزاهة الانتخابات المقدونية
آخر تحديث: 2002/9/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/9 هـ

أوساط دولية تشيد بنزاهة الانتخابات المقدونية

مقدونيون يحتفلون في شوارع سكوبيا بنتائج الانتخابات
أشاد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي جورج روبرتسون بنتائج الانتخابات في مقدونيا، ووصفها بأنها خطوة مهمة على الطريق الصحيح ورفض واضح للعنف الذي ساد البلاد في الأشهر الأخيرة.

وقال إن العملية الانتخابية التي جرت في مقدونيا "مثال تحتذي به في دول البلقان" المضطربة. وأضاف أن قادة ومواطني الجمهورية اليوغسلافية السابقة أظهروا نضجا سياسيا بتجاوزهم للخلافات العميقة واللجوء إلى الوسائل الديمقراطية لتحقيق أهدافهم.

من جهته وصف المعهد الجمهوري الدولي الانتخابات بأنها "نزيهة وحرة وديمقراطية وعبرت عن رغبات الشعب"، وقالت هذه الجماعة الحقوقية الأميركية التي تعنى بشؤون الانتخابات إن وفدها إلى مقدونيا لم يواجه أي مصاعب تذكر.

وكانت نتائج هذه الانتخابات قد أظهرت فوز ائتلاف "معا من أجل مقدونيا" والحزب الديمقراطي الاشتراكي المعتدل المعارض، بعد أن أسقط الناخبون حكومة قومية متشددة تورطت في الصراع الذي دار العام الماضي مع المقاتلين الألبان.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الحزب اليساري المعتدل الذي حكم البلاد خلال الفترة من عام 1992 إلى 1998 سيعود إلى السلطة مرة أخرى بعد حصوله على أكثر من 50% من الأصوات.

ومن المتوقع في حالة حصول الحزب الذي يتزعمه برانكو كرفنكوفسكي على أغلبية كافية في الجمعية الوطنية أن يدعو أعضاء من الحزب الألباني الرئيسي "الاتحاد الديمقراطي للاندماج" الذي يتزعمه قائد المقاتلين السابق علي أحمدي لاقتسام السلطة, وهو شرط محوري لاتفاق سلام أبرم بوساطة غربية أنهى القتال الذي دار العام الماضي.

وقد أقر رئيس الوزراء المنتهية ولايته ليوبكو جورجيفسكي بهزيمته وقال "من الواضح أننا لن نتمكن من تشكيل الحكومة الجديدة"، وهنأ ائتلاف "معا من أجل مقدونيا" الذي يترأسه كرفنكوفسكي.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: