كابيلا يشيد بسحب رواندا قواتها من الكونغو الديمقراطية
آخر تحديث: 2002/9/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/8 هـ

كابيلا يشيد بسحب رواندا قواتها من الكونغو الديمقراطية

جوزيف كابيلا
رحب رئيس الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا بقرار دولة رواندا الرامي إلى سحب قواتها من الأراضي الكونغولية الأسبوع الحالي، قائلا إن الخطوة يمكن أن تكون حاسمة على طريق إنهاء الحرب الأهلية في بلاده والتي تعد إحدى أكثر الحروب دموية في أفريقيا.

وقال كابيلا في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم إن قرار الرئيس الرواندي بول كاغامي أمس بدء سحب قواته خلال الأسبوع الحالي، يمكن أن يشكل خطوة حاسمة في تنفيذ اتفاق وقع في جنوب أفريقيا بين البلدين مؤخرا.

وأكد الرئيس الكونغولي أن حكومته بدأت تطبيق التزاماتها في الاتفاق، إذ قامت بتجميع أكثر من ألفي مسلح رواندي منتشرين في مدينة كامينا جنوب شرق البلاد.

وتعهد كابيلا بالسماح لبعثة الأمم المتحدة في بلاده بمراقبة أفضل للمطارات التي تقام في الأدغال لتجنب استخدامها في نقل أسلحة خصوصا إلى الجنود السابقين في الجيش الرواندي والمليشيات المتمركزة شرقي رواندا.

وكانت مصادر دبلوماسية ذكرت أمس الأول أن الرئيس الرواندي أبلغ جلسة مغلقة لمجلس الأمن بأنه سيتم سحب القوات الرواندية من المنطقة الشرقية لجمهورية الكونغو الديمقراطية في الأسبوع الجاري.

وبموجب اتفاق بريتوريا الذي تم يوم 30 يوليو/ تموز الماضي تلتزم الكونغو الديمقراطية بالمساعدة في نزع سلاح أفراد مليشيات "إنتراهاموي" الرواندية المؤلفة من الهوتو والقبض على أفرادها في غضون 90 يوما. وتلقى على هذه المليشيات مسؤولية المذابح الجماعية التي وقعت في رواندا عام 1994، وهي تتخذ الآن من شرق الكونغو قاعدة لها.

وتبرر رواندا إرسال قواتها إلى شرق الكونغو بوجود مقاتلي المعارضة المسلحة الذين يقدر عددهم بين 10 و20 ألف رجل حسبما ورد في تقرير للأمم المتحدة في أبريل/ نيسان الماضي.

المصدر : وكالات