أحمد نجدت سيزر
أكد الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر اليوم على ضرورة إجراء الانتخابات التشريعية في بلاده في موعدها المحدد وشكك في نجاح أي محاولة برلمانية لتأجيلها.

وقال سيزر في تصريحات لوكالة أنباء الأناضول الرسمية إنه لا يعتقد بأن الانتخابات ستتأخر عن موعدها. ورغم أن للرئاسة التركية موقعا رمزيا في الحكم إلا أن دورها يتعاظم في أوقات الأزمات السياسية أو وقت تغيير الحكومات في البلاد.

وأدت مؤشرات ظهرت بدايات هذا الأسبوع عن إمكانية إجراء تصويت في البرلمان لتأجيل الانتخابات المبكرة المقررة في الثالث من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني القادم, إلى اضطراب الأسواق المالية التركية.

ودعا سيزر قادة الأحزاب التركية لأن يكونوا على مستوى المسؤولية كما توقع أن يحافظ أعضاء البرلمان على دورهم و دور البرلمان. وتبرز استطلاعات الرأي العام أن خطر الخروج من البرلمان يهدد عددا من الأحزاب التركية الرئيسية، إذا تشير تلك الاستطلاعات إلى أن عددا من الأحزاب السياسية الهامة قد لا يتمكن من الحصول على 10% من أصوات الناخبين وهي شرط الدخول للبرلمان.

وكان قادة الأحزاب الأساسية أعلنوا أمس عن معارضتهم لتأجيل الانتخابات. غير أن نائب رئيس الوزراء مسعود يلمظ لم يخف رغبة حزبه في تأجيلها، كما يعارض برلمانيون لم ترشحهم أحزابهم مجددا إجراء انتخابات مبكرة.

المصدر : رويترز