مصرع 12 شخصا وإصابة 18 آخرين في كشمير
آخر تحديث: 2002/9/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/5 هـ

مصرع 12 شخصا وإصابة 18 آخرين في كشمير

كشميريات يبكين وزير العدل الكشميري مشتاق أحمد لوني الذي قتل في كمين بيد مسلحين
قالت الشرطة الهندية إن مسلحين يشتبه بأنهم من الجماعات الإسلامية فجروا قنبلتين وفتحوا النار الأربعاء على محطة للحافلات في منطقة بونش في الجزء الخاضع للهند من كشمير مما أدى إلى مقتل ثمانية من عناصر الأمن ومدنيين اثنين وإصابة 18 آخرين بجروح.

وقالت الشرطة إن المهاجمين فتحوا النار بطريقة عشوائية مما أدى إلى مقتل خمسة عناصر من قوة أمن الحدود الهندية وثلاثة رجال شرطة ومدنيين اثنين أحدهما فتى في الثانية عشرة من العمر.

وقد أدى إطلاق النار هذا أيضا إلى إصابة 18 شخصا بجروح بينهم عشرة مدنيين والبقية من قوات أمن الحدود مما أثار الذعر في المنطقة التي كان يجري قربها تجمع انتخابي لحزب المؤتمر كما قال شهود.

وذكر ناطق باسم قوات أمن الحدود الهندية أن قوات الأمن طاردت المهاجمين بعد الحادث في غابة مجاورة وقتلت اثنين منهم.

وفي حادث منفصل ألقى مقاتلون كشميريون أيضا قنبلة على منزل سكينة إيتو الوزيرة الإقليمية للسياحة والمرشحة للانتخابات عن المؤتمر الوطني إلا أنها لم تكن في منزلها لحظة وقوع الحادث الذي أدى إلى إصابة أربعة أشخاص بجروح في منطقة أنانتناغ.

ويأتي ذلك بعد ساعات على اغتيال وزير العدل بولاية كشمير الهندية مشتاق أحمد لوني المرشح للانتخابات المزمع إجراؤها في السادس عشر من الشهر الجاري إثر تعرض موكبه لكمين في إقليم كوبوارا شمالي الولاية. وقد لقي ثلاثة أشخاص آخرين مصارعهم في هذا الهجوم.

وكانت رئيسة حزب المؤتمر الوطني الموالي للهند في منطقة برام الله مهرا بيغوم قد لقيت مصرعها الليلة الماضية بيد مسلحين وفقا للشرطة الهندية.

يشار إلى أن بونش وكوبوارا هما في عداد خمس مناطق في كشمير الهندية ستشهد انتخابات إقليمية يوم الاثنين المقبل. وقد هدد المقاتلون الكشميريون بقتل المرشحين وأي شخص يشارك في العملية الانتخابية التي تنظمها حكومة نيودلهي في جامو وكشمير.

المصدر : الفرنسية