الشرطة الألمانية تلاحق ألمانيا سوريا بتهمة الإرهاب
آخر تحديث: 2002/9/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/4 هـ

الشرطة الألمانية تلاحق ألمانيا سوريا بتهمة الإرهاب

الشرطة الألمانية تقتحم شقة في هامبورغ يعتقد بأن أحد المشتبه بتورطهم في هجمات سبتمبر كان يقيم فيها (أرشيف)
أعلنت النيابة العامة في هامبورغ أن الشرطة الفدرالية أجرت اليوم الثلاثاء عمليات تفتيش في مبان مختلفة لمؤسسة تقع شمال ألمانيا, للاشتباه بمشاركة مديرها وهو ألماني سوري وأفراد عائلته في منظمة إرهابية.

وقال بيان صادر عن النيابة العامة إن المحققين استجوبوا مدير الشركة وزوجته ونجليهما الذين لم يكشف عن هوياتهم "للاشتباه بأنهم أسسوا تحت ستار شركة تجارية منظمة إجرامية من أجل تجنيد أصوليين إسلاميين"، وأضاف البيان أنه يشتبه بأن أفراد العائلة قاموا بتزوير وثائق وتبييض أموال.

كما تأخذ النيابة العامة على أفراد العائلة أنهم أقاموا اتصالات مع "أوساط إسلامية متطرفة" وبالتحديد مع أشخاص يجرى التحقيق في شأنهم إثر هجمات 11 سبتمبر/أيلول في الولايات المتحدة.

وأوضحت الناطقة باسم النيابة العامة أن الألماني السوري المستهدف بالتحقيق ليس مأمون دركزنلي صاحب شركة للاستيراد والتصدير في هامبورغ الذي يجرى التحقيق معه أيضا منذ أكتوبر/تشرين الأول 2001.

وتمت عمليات التفتيش في مبان مختلفة من المؤسسة بولاية شلسويغ هولشتاين وفي هامبورغ, ويعتقد أن ثلاثة من المشتبه بأنهم نفذوا هجمات سبتمبر -وبينهم محمد عطا الذي يعتبر قائد المجموعة- أقاموا في هامبورغ.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: