إندونيسيا تعرض مبادرة سلام مع الانفصاليين في آتشه
آخر تحديث: 2002/9/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/4 هـ

إندونيسيا تعرض مبادرة سلام مع الانفصاليين في آتشه

عرضت الحكومة الإندونيسية اليوم مشروع اتفاق للسلام مع الانفصاليين الذين يطالبون باستقلال إقليم آتشه عن إندونيسيا.

وقال وزير الأمن سوسيلو بامبانغ يودوهيونو إن الحكومة بادرت إلى اقتراح مشروع الاتفاق لإحلال السلام في الإقليم وإنهاء حالة العداء مع حركة تحرير آتشه، وأضاف أن مركز هنري دونت السويسري الذي تبنى جهود الوساطة بين الحكومة والانفصاليين صادق على مسودة الاتفاق.

وأضاف يودوهيونو أن حادث الهجوم الأسبوع الماضي على مركبات كانت تقل مسؤولين أمنيين حالة أحدهم خطيرة، لن يعطل المفاوضات.

ومن المقرر أن يقوم المركز بإجراء الاتصالات مع الانفصاليين لإطلاعهم على الاتفاق الذي لم تتضح تفاصيله بعد. وكان الاجتماع الأخير بين الحكومة والانفصاليين في مايو/أيار الماضي قد أفضى إلى اتفاق بمواصلة المباحثات.

لكن الحكومة شددت على إسقاط الانفصاليين مطالبتهم بالاستقلال قبل أن تعلن موافقتها على استئناف المباحثات دون شروط مسبقة. ولم تنجح المباحثات الأخيرة بوقف دوامة العنف اليومية في الإقليم.

في هذه الأثناء رفضت المحكمة العليا في إندونيسيا طلب الاستئناف الذي تقدم به قائد قوات الحركة في جنوب آتشه تيونغو دالادانغ. ويقضي الأخير والمعروف أيضا باسم محمد شكري حكما بالسجن مدة ست سنوات بتهمة حيازة أسلحة بصورة غير قانونية منذ أكتوربر/تشرين الأول 2000. وقال محامي دالادانغ إن موكله سيرفع القضية إلى هيئة الأمم المتحدة.

وبلغت حصيلة الصراع في إقليم آتشه الغني بثرواته الطبيعية قرابة 10 آلاف شخص منذ عام 1976. وعمدت جاكرتا إلى منح الإقليم حكما ذاتيا واسعا بالإضافة إلى جزء من عوائد النفط والغاز لثني المتمردين عن مطالبتهم بالانفصال.

المصدر : وكالات