الحكم بإعدام ستة باكستانيين أدينوا باغتصاب جماعي
آخر تحديث: 2002/9/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/24 هـ

الحكم بإعدام ستة باكستانيين أدينوا باغتصاب جماعي

عدد من المتهمين بالاغتصاب الجماعي في طريقهم إلى المحكمة في إقليم البنجاب
أصدرت محكمة أمن الدولة في باكستان مساء السبت حكما بإعدام ستة رجال أدينوا باغتصاب امرأة في إقليم البنجاب.

وقال محامي الدفاع إن ثمانية رجال آخرين برئوا في القضية التي أثارت مسألة انتهاكات حقوق المرأة في الريف الباكستاني.

وأضاف "أن حكم الإعدام صدر بحق أربعة مغتصبين وهم إخوة وقاضيين كانا ضمن المجلس العرفي القروي الذي قرر تنفيذ هذه الجريمة، وأن يدفع كل منهم غرامة قدرها 40 ألف روبية (675 دولارا)، في حين برئت ساحة الثمانية الآخرين". وأضاف "سنستأنف الحكم".

ولم تكن الضحية مي مختار (30 عاما) وهي مطلقة اغتصبت في 22 يونيو/ حزيران الماضي موجودة حينما أعلنت المحكمة قرارها وسط حراسة أمنية مشددة. وكانت قد قالت الجمعة الماضية إن أفراد أسرتها تعرضوا لتهديد بالموت إذا حكمت المحكمة بالإعدام.

وقالت مي إنها تعرضت للاغتصاب من جانب أربعة رجال بعد أن توجهت إلى المحكمة العرفية في قريتها ميروالي في إقليم البنجاب للفصل في نزاع مع عشيرة أخرى في القرية.

وأضافت أنها توجهت إلى تلك المحكمة بعدما تم اختطاف أخيها وجرى اغتصابه من جانب أفراد أسرة المنافسة عقابا له على علاقته غير الشرعية مع واحدة من أقاربهم. وحكم القاضي بأنه ليتسنى إنقاذ شرف الأسرة يتعين أن يتزوج المرأة التي كان على صلة بها في حين يتعين أن تتزوج مي من أحد رجال الأسرة المنافسة.

وقال الادعاء إنه حينما رفضت مي القرار تعرضت لاغتصاب جماعي وأرغمت على السير شبه عارية إلى منزلها أمام مئات الأشخاص. وقالت مي إنها وأسرتها تعرضوا للتهديد بالانتقام إذا أدين المغتصبون، وناشدت الحكومة أن تجد لها مكانا أكثر أمانا لتعيش فيه.

وترابط وحدات من الشرطة مدججة بالسلاح حول محكمة ديره غازي خان حيث تجمع المئات من أفراد الأسرتين وأنصارهم لسماع الحكم. وكان يطوق مبنى المحكمة أفراد من القوات الخاصة.

وبالرغم من أن أعمال القتل بدافع الشرف وأعمال الاغتصاب الجماعي شائعة في الريف الباكستاني، فقد سببت هذه القضية ضجة حينما عرضت في الصحف القومية بغرض عرض محنة النساء في الريف الباكستاني حيث القضاء العرفي مازال ساريا. وكان من المقرر صدور الحكم يوم الثلاثاء، ولكنه تأخر لأن القاضي قال إنه بحاجة إلى وقت أطول كي يفكر في الحكم.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: