امرأة تضع أكياس من الرمل لحجز فيضان نهر ناميانغجو في سول (أرشيف)
حصد إعصار قوي ضرب مناطق شاسعة في شبه الجزيرة الكورية اليوم الأحد -هو الأعنف منذ 40 عاما- 26 قتيلا حتى الآن، بعد أن أثارت الأمطار الغزيرة والرياح القوية فيضانات وانهيارات أرضية وأدت إلى سقوط منازل.

وأعرب مسؤولون حكوميون في كوريا الجنوبية عن خشيتهم من أن يرتفع عدد قتلى الإعصار، بعد أن أعلن عن فقدان 35 شخصا على الأقل.

وقال مسؤولون في فرق الطوارئ إن 20 شخصا جرفتهم مياه الفيضانات بعيدا ويخشى من أنهم قد دفنوا جراء انهيارات أرضية سببها إعصار روسا.

وأوضحت مشاهد عرضها التلفزيون حجم الدمار الذي ألحقه إعصار روسا في الأقاليم الشرقية والجنوبية وأغرق سيارات ومنع رجال الإنقاذ من العثور على أشخاص دفنوا تحت الانهيارات الأرضية.

ودعا الرئيس الكوري كيم داي جونغ إلى اجتماع عاجل لأعضاء الحكومة لإعلان التعبئة في البلاد لمواجهة مخاطر الإعصار، وأمر الحكومة والجيش لاستنفار الأفراد والمعدات من أجل عمليات الإنقاذ والإصلاح.

وكانت أكثر المناطق تضررا منطقة كانغنونغ الواقعة على الساحل الشرقي للبلاد على بعد 160 كلم شرقي سول حيث أدى الإعصار إلى هطول أمطار غزيرة أمس السبت وشل الحياة هناك وشرد الآلاف من بيوتهم. وقد أعاقت الأمطار الغزيرة جهود الشرطة للوصول إلى المحتجزين في ما لا يقل عن عشر سيارات طمرها انجراف للتربة اجتاح طريقا سريعا.

وغمرت مياه الفيضانات ما يزيد عن 17 ألف منزل وأجبر نحو 28 ألفا من قاطنيها على اللجوء للمدارس. وأغرقت المياه خمسة آلاف هكتار من الأراضي الزراعية.

وفي الجنوب أرغم الإعصار السلطات على إخلاء أكثر من خمسة آلاف منزل وقطع الكهرباء عن 668 ألف منزل في الجنوب. وعطل الإعصار الرحلات الجوية والنقل عبر البر والبحر.

المصدر : وكالات