محامو موسوي يطلبون إرجاء محاكمته لشهرين
آخر تحديث: 2002/8/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/1 هـ

محامو موسوي يطلبون إرجاء محاكمته لشهرين

زكريا موسوي
قال فريق المحامين عن الفرنسي زكريا موسوي الشخص الوحيد المتهم بالضلوع في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول إنه تقدم بطلب لإرجاء موعد محاكمته لشهرين على الأقل للتمكن من تحضير دفاعهم بشكل جيد.

وطلب موسوي فصل المحامين الذين كلفتهم محكمة الإسكندرية بولاية فرجينيا بالدفاع عنه، لاعتقاده أنهم تآمروا مع الحكومة الأميركية والقاضية لقتله. وأصر على الدفاع عن نفسه الأمر الذي وافقت عليه المحكمة.

ولكن المحامين قالوا في طلب التمديد الذي تقدموا به إنهم "لايزالون يتعاملون بجدية مع المسؤولية الملقاة على عاتقهم بشأن هذه المسألة, وهم مستعدون للمرافعة ويريدون إرجاء موعد بدء المحاكمة".

وجاء في نص دعوى التأجيل "إننا نعتقد أن فترة من ستين يوما بعد الثلاثين من سبتمبر هي الحد الأدنى الضروري" لإعداد ملف الدفاع. ويشيرون في هذا الصدد إلى أن الفترة الإضافية التي يطالبون بها ستتيح لهم درس نحو 1189 أسطوانة كمبيوتر و1262 شريط تسجيل و755 صفحة معلومات سرية تلقوها في منتصف الشهر الماضي ولها علاقة بالاتهامات الموجهة إلى الموسوي.

وسيتيح التأجيل للمحامين استدعاء شهود دفاع، وفضلا عن ذلك فإن طلب التأجيل يأتي وسط مخاوف من عدم صدور أحكام عادلة أثناء النظر في قضيته التي يصادف إجراؤها الذكرى السنوية الأولى للهجمات.

ومن المقرر أن تجرى محاكمة موسوي وهو مواطن فرنسي من أصل مغربي في أواخر سبتمبر/أيلول القادم، ويواجه موسوي ست تهم, أربع منها تصل عقوباتها للإعدام.

يذكر أن زكريا موسوي هو الشخص الوحيد الذي وجهت له السلطات الأميركية اتهامات بأنه شارك عناصر من تنظيم القاعدة في التخطيط لهجمات سبتمبر على واشنطن ونيويورك، التي أودت بحياة نحو ثلاثة آلاف شخص. رغم أنه اعتقل قبل وقوع الهجمات بشهر.

المصدر : الفرنسية