أفراد من الشرطة الفلبينية في جنوبي البلاد (أرشيف)
قتل ثلاثة ضباط شرطة فلبينيون وأصيب آخران بجروح في كمين نصبه مقاتلون شيوعيون من جيش الشعب الجديد، وذلك في أحدث هجوم للشيوعيين الساعين لإقامة دولة ماركسية بعد أن أعلنت الحكومة تصعيد حملتها ضدهم.

وقال قائد عمليات الشرطة إن مقاتلين شيوعيين من جيش الشعب الجديد اعترضوا دورية لقوات الأمن كانت في طريق عودتها إلى قاعدتها في إقليم كالينجا شمال البلاد أمس الأربعاء.

ويوم الاثنين الماضي وبعد ساعات من إعلان الجيش تكثيف حملته ضد أعضاء جيش الشعب الجديد، قتل المقاتلون الشيوعيون اثنين من قوات الأمن في كمين بإقليم سارانجاني جنوبي الفلبين.

ويضم جيش الشعب الجديد نحو 11 ألف مقاتل، وتشير التقارير إلى أن جيش الشعب الجديد ينشط حاليا في 2262 قرية تمثل 5% من إجمالي قرى الفلبين. ويعتبر جيش الشعب الجديد الجناح العسكري للحزب الشيوعي الذي قام منذ 32 عاما بحملة لنشر أيديولوجية المفكر الصيني ماو تسي تونغ في الريف الفلبيني.

المصدر : رويترز