المشتبه بهم في مهاجمة مدرسة بباكستان يفجرون أنفسهم
آخر تحديث: 2002/8/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/29 هـ

المشتبه بهم في مهاجمة مدرسة بباكستان يفجرون أنفسهم

نقل جثة أحد ضحايا الهجوم على المدرسة
قال مسؤول إن ثلاثة رجال يشتبه بأنهم هاجموا مدرسة مسيحية في باكستان في وقت سابق هذا الأسبوع، قد فجروا أنفسهم أمس الثلاثاء بعدما قامت الشرطة بتفتيشهم.

وقال نائب المفتش العام للشرطة في مدينة مظفر آباد الشمالية طاهر عبد القيوم إنه جرى انتشال جثة أحد الرجال الذين قتلوا أنفسهم قرب نهر. ويجري البحث في النهر عن الجثتين الأخريين. وقال "في الغالب هم الذين هاجموا المدرسة الكنسية".

ووقع الحادث عند نقطة تفتيش في قرية خبادار عندما ارتاب أفراد من الشرطة في ثلاثة رجال يسيرون نحوهم وبدؤوا بتفتيشهم فعثروا بحوزة أحدهم على قنبلة يدوية، ولكن رفيقيه هددا بنسف أنفسهما ورجال الشرطة ما لم يطلق سراحهم. وسمح رجال الشرطة للثلاثة بالمضي حيث توجهوا إلى ضفة نهر قريب وفجروا أنفسهم.

وقال عبد القيوم إن صورة الجثة ستوزع على الشرطة للتعرف على صاحبها ومعرفة ما إذا كان واحدا من الثلاثة الذين هاجموا المدرسة.

وكان ستة أشخاص على الأقل بينهم حارسان قتلوا إثر هجوم مسلح وقع الاثنين الماضي على مدرسة للمسيحيين في شمال شرق العاصمة إسلام آباد، في هجوم هو الثاني على مؤسسة مسيحية هذا العام. فقد هوجمت كنيسة في إسلام آباد بالقنابل اليدوية في مارس/ آذار الماضي مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص.

وشجبت الحكومة الباكستانية الهجوم على المدرسة واعتبرته عملا إرهابيا موجها ضد الأجانب حيث يدرس بالمدرسة أبناء عاملين في مؤسسات أجنبية. ووصف وزير الإعلام الباكستاني نزار ميمون الحادث بأنه "عمل إرهابي جبان" ارتكبه ناشطون معارضون لدعم باكستان للتحالف الدولي ضد ما يسمى بالإرهاب.

المصدر : وكالات