تقرير أميركي يؤكد تفاقم أزمة الغذاء في فلسطين
آخر تحديث: 2002/8/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/28 هـ

تقرير أميركي يؤكد تفاقم أزمة الغذاء في فلسطين

أعربت وكالة المعونة الأميركية في تقريرها عن وضع الأطفال الفلسطينيين، عن قلقها من تفاقم سوء التغذية بشكل خطير لدى هؤلاء الأطفال منذ اندلاع الانتفاضة قبل 22 شهرا.

ويشير التقرير إلى أن 22.5% من الأطفال دون سن الخامسة يعانون من سوء تغذية مزمن أو شديد، والوضع مثير للقلق بشكل خاص في قطاع غزة حيث تبلغ نسبة سوء التغذية 17.2% مقابل 13.2% قبل اندلاع الانتفاضة. وبالتالي تتجاوز نسبة سوء التغذية في قطاع غزة عتبة 10% التي توازي مستوى الأزمة وفق معايير منظمة الصحة العالمية.

وأشارت منظمة (كير) التي أجرت تحقيقا في الموضوع لصالح الوكالة الأميركية، إلى أنه يمكن مقارنة هذا المعدل بمعدل سوء التغذية في بلدين أفريقيين يعانيان من سوء التغذية بشكل خطير, هما نيجيريا وتشاد.

أما في الضفة الغربية فإن معدل سوء التغذية لدى الأطفال دون الخمس سنوات، أقل منه في غزة حيث تصل النسبة إلى 4.3% مقابل 3.5% قبل عامين. وهذه الزيادة مقلقة استنادا إلى تقرير وكالة المعونة الأميركية (يو إس أيد).

ويلقي التقرير قسما كبيرا من مسؤولية الأزمة على الإجراءات التي تتخذها إسرائيل من عمليات حصار ومنع التجول وإقفال الطرقات إلى جانب استحالة العمل في إسرائيل بالنسبة لعشرات آلاف الفلسطينيين الأمر الذي يؤدي إلى انتشار البطالة لدى قسم كبير من السكان.

وألقى مسؤولون صحيون من الإدارة العسكرية الإسرائيلية من جهتهم اللوم في هذا الموضوع على السلطة الفلسطينية. وزعم أولئك المسؤولون أن السلطة رفضت كل عرض إسرائيلي لتقديم المساعدة الطبية الإسرائيلية منذ وضع الحكم الذاتي موضع التنفيذ عام 1994. كما زعم ناطق حكومي إسرائيلي أن الهجمات التي تشنها المجموعات الفلسطينية المسلحة تجبر الدولة العبرية على فرض منع التجول.

تقرير
المصدر : الفرنسية