الإفراج عن عدد من المزارعين البيض كانوا محتجزين إثر اشتباك مع محاربين قدامى استولوا على مزارعهم (أرشيف)
قال اتحاد المزارعين البيض في زيمبابوي إن أعضاء الاتحاد خسروا ما يقدر بـ26 مليون دولار أميركي بسبب حملة مصادرة الأراضي المملوكة لهم خلال العامين الماضيين.

وقالت مجموعة العدالة من أجل الزراعة التابعة لاتحاد المزارعين والتي تضم خبراء اقتصاديين إنها ستقاضي حزب زانو الحاكم.

يشار إلى أن حملة الاستيلاء على الأراضي من جانب أنصار حزب زانو تمت بدعم من الحكومة التي أصرت على تطبيق برنامج الإصلاح الزراعي المثير للجدل، والذي يستهدف مصادرة 95% من الأراضي المملوكة للبيض وإعادة توزيعها على المزارعين السود.

وطبقا للاتحاد فإن على نحو 2900 مزارع أبيض إخلاء مزارعهم بحلول منتصف ليل الخميس المقبل وهو آخر يوم للمهلة التي حددتها هراري لتسليم هذه المزارع للحكومة.

وكانت حكومة زيمبابوي قد أصدرت أوامر لهؤلاء المزارعين بإخلاء مزارعهم بحلول العاشر من أغسطس/ آب، كما أمرتهم بوقف كل عمليات الزراعة يوم 24 يونيو/ حزيران الماضي, وكل من يثبت تحديه أوامر الحكومة سيواجه بغرامات ضخمة أو السجن عامين.

ورفض الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي الشهر الماضي طلبا من المزارعين البيض لمقابلته قبل انتهاء المهلة المحددة، ودعاهم إلى اتباع القنوات القانونية لحل مشاكلهم مع السلطة بخصوص تطبيق برنامج الإصلاح الزراعي.

المصدر : الفرنسية