رجلا شرطة يتفحصان جثة أحد ضحايا انفجار سيارة مفخخة بالعاصمة بوغوتا (أرشيف)
انفجرت سيارة ملغومة في وسط العاصمة الكولومبية بوغوتا الليلة الماضية مما أدى إلى إصابة امرأة، وأثار الحادث مخاوف الكولومبيين من أن المتمردين اليساريين يستعدون لاستقبال حار للرئيس المنتخب ألفارو أوريبي الذي من المقرر أن يؤدي اليمين الدستورية يوم الأربعاء.

وقال شهود عيان إن القنبلة نسفت صندوق سيارة مازدا كانت متوقفة في حي بوغوتا المالي ولكنها لم تسبب أضرارا تذكر في المباني الإدارية المحيطة. ورغم ازدحام المكان بالموظفين طيلة أيام الأسبوع فإنه يكون عادة هادئا ليالي السبت، وأوضحت الشرطة أن المرأة التي كانت مارة أصيبت بجروح خفيفة.

وعززت الشرطة والقوات المسلحة إجراءات الأمن في العاصمة قبل تنصيب الرئيس الجديد الذي ينتمي لليمين المستقل ولكنه خصم شرس للمتمردين اليساريين الذين يخوضون حربا منذ 38 عاما تقتل الآلاف سنويا. وقد وعد الرئيس أوريبي بتعزيز الإنفاق العسكري بشكل كبير.

وكادت قنبلة أنحيت باللائمة فيها على القوات المسلحة الثورية الكولومبية أن تقتل أوريبي نفسه خلال توقفه في إطار حملته الانتخابية في أبريل/ نيسان. وفي الشهر الماضي قالت الشرطة إنها أحبطت مؤامرة للقوات الثورية كان سيقوم خلالها طيار انتحاري بالسقوط بطائرته في بوغوتا وقد تكون موجهة لحفل تنصيب الرئيس الجديد رغم تشكيك أجهزة الإعلام المحلية في هذا التقرير.

المصدر : وكالات