أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم الأحد أن بكين لن تقبل أبدا بأن تصبح تايوان مستقلة، وقال "لا يوجد إلا صين واحدة في العالم وتايوان جزء منها". وأضاف أن بلاده "لن تتساهل أبدا مع أي تهديد لسيادة الصين ووحدة أراضيها".

وكانت الصين ترد بذلك على تصريحات رئيس تايوان تشين شوي بيان التي قال فيها إنه يؤيد الدعوات المطالبة بإجراء استفتاء لتحديد ما إذا كان يجب أن تعلن الجزيرة رسميا الاستقلال عن الصين، وهي خطوة من شأنها أن تثير غضب بكين.

وقال شوي بيان أمام تجمع من التايوانيين المؤيدين للاستقلال المقيمين في طوكيو أثناء مؤتمر عبر شبكة تلفزيونية إن "إجراء استفتاء حق إنساني أساسي لا يمكن الحرمان منه أو منعه".

وأضاف في أعنف تصريحات له ضد بكين منذ توليه مهام منصبه عام 2000 "إنني أود بإخلاص أن أحث وأشجع على تمرير التشريع الخاص بإجراء استفتاء"، ولكنه لم يحدد موعدا زمنيا لتلك الخطوة. وتأتي هذه التصريحات في أعقاب تهديد جديد للصين توعدت فيه بمهاجمة تايوان وضمها بالقوة إذا ما أعلنت الجزيرة
-التي يبلغ عدد سكانها 23 مليون نسمة- الاستقلال أو ماطلت في محادثات إعادة الوحدة.

وقد ازدادت حدة القلق لدى المسؤولين الصينيين منذ فاز شوي بيان، وهو من الحزب التقدمي الديمقراطي المؤيد تاريخيا للاستقلال، بانتخابات الرئاسة في الجزيرة قبل أكثر من عامين. وكانت تايوان انفصلت عن الصين عام 1949 وما زالت بكين تنظر إلى الجزيرة على أنها مقاطعة متمردة.

المصدر : وكالات