الشرطة الماليزية توقف سبعة عشر معارضا
آخر تحديث: 2002/8/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/26 هـ

الشرطة الماليزية توقف سبعة عشر معارضا

محاضر محمد
اعتقلت الشرطة الماليزية 17 من نشطاء المعارضة من بينهم عضو في البرلمان كانوا يوزعون منشورات في سوق مزدحمة تهاجم رئيس الوزراء محاضر محمد.

وجاءت هذه الاعتقالات في وقت صعد فيه حزب العمل الديمقراطي –وهو حزب المعارضة الرئيسي للعرقية الصينية في ماليزيا- من حملته الرامية إلى الحصول على تأكيدات من الحكومة بأن حقوق الأقلية غير المسلمة ستكون مصانة في هذه الدولة متعددة الأعراق.

وقال المتحدث باسم الحزب روني لوي إن الشرطة اعتقلت هذه المجموعة أثناء توزيعهم منشورات على المتسوقين ومخاطبتهم لربات البيوت في سوق الخضار بمقاطعة بينتونغ الواقعة على بعد 50 كلم شرقي كوالالمبور.

وأوضح لوي أن عضو البرلمان عن شباب الحزب فونغ بو كوان ضمن الذين اعتقلوا لمدة أربع ساعات في مقر الشرطة بالمقاطعة قبل أن يفرج عنهم بكفالة مالية تعادل 263 دولارا لكل منهم، وأبان أن الشرطة حذرتهم من أنهم قد يحاكمون بتهمة التحريض على العصيان في وقت لاحق.

يشار إلى أن رئيس حزب العمل المعارض ليم كيت سيانغ اعتقل مرتين منذ يونيو/ حزيران الماضي بسبب توزيع منشورات تنتقد إعلان رئيس الوزراء الماليزي محاضر محمد العام الماضي بأن ماليزيا "دولة إسلامية في الواقع"، إلا أنه لم يقدم للمحاكمة.

وكان حزب العمل قد دأب في الأشهر الأخيرة على توزيع منشورات تطالب بضمان حقوق غير المسلمين في ماليزيا والذين يمثلون 40% من عدد سكان هذه الدولة البالغ 23 مليون نسمة. ويقر الدستور الماليزي الإسلام دينا رسميا للدولة لكنه ضمن أيضا حرية العقيدة لغير المسلمين، غير أن الأحزاب والمنظمات الإسلامية الماليزية تسعى إلى تغيير الدستور العلماني الحالي إلى إسلامي وإعلان ماليزيا دولة إسلامية.

المصدر : أسوشيتد برس