أجاويد: تركيا استوفت معايير الانضمام للاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2002/8/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/26 هـ

أجاويد: تركيا استوفت معايير الانضمام للاتحاد الأوروبي

بولنت أجاويد
قال رئيس الوزراء التركي بولنت أجاويد اليوم الأحد إن تركيا استوفت جميع المعايير السياسية التي يطلبها الاتحاد الأوروبي لبدء التفاوض على انضمامها وتنتظر من الاتحاد أن يحدد موعدا لبدء هذه المفاوضات.

وأضاف في تصريحات للصحفيين إن "تركيا استوفت كل المعايير السياسية للاتحاد مع سلسلة الإصلاحات التي ستطبقها, ولا يمكن لأحد أن يدحض ذلك".

وبدا أجاويد واثقا من أن هذه الاصلاحات ستتيح فتح أفضل الآفاق أمام تركيا للحصول على موعد لبدء مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي قبل نهاية 2002، وأضاف أنه حال الفشل في تحديد موعد للمفاوضات, فستقوم أنقرة بكل ما يلزم للتوصل إلى ذلك.

والإصلاحات الديمقراطية التي تبناها البرلمان أمس تتضمن العديد من الإجراءات الأساسية التي طالب بها الاتحاد الأوروبي مرارا، مثل إلغاء عقوبة الإعدام باستثناء حالة الحرب ومنح حقوق ثقافية للأكراد.

وساندت الأحزاب الموالية للتوجه الأوروبي في البرلمان سلسلة الإجراءات هذه خلال جلسة برلمانية عصيبة في ما يشكل جهدا أخيرا للتقارب مع الاتحاد الأوروبي قبل الانتخابات المقبلة المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني. ورحب الاتحاد الأوروبي بهذه الإصلاحات لكنه أعلن أنه "سيراقب عن كثب" الطريقة التي ستطبق بها.

وفي وقت سابق قال حزب العمل القومي التركي إنه يعتزم اللجوء إلى أعلى محكمة في البلاد لرفع دعوى ضد الإصلاحات الديمقراطية، ويعارض نائب رئيس الوزراء دولت بتجلي ونوابه من حزب العمل القومي بشدة اثنين من الإصلاحات هما إلغاء عقوبة الإعدام في زمن السلم والسماح بالتعليم الخاص باللغة الكردية.

ويخشى القوميون الأتراك من أن تفجر هذه الإصلاحات حركة تمرد عنيفة في جنوب شرق البلاد الذي تسكنه أغلبية كردية ويشن فيه حزب العمال الكردستاني حملة من أجل الاستقلال منذ عام 1984 راح ضحيتها 30 ألفا.

من جهة أخرى رحبت أسرة الزعيم الكردي التركي عبد الله أوجلان اليوم بقرار أنقرة إلغاء عقوبة الإعدام الذي ينقذ رأسه نهائيا من حبل المشنقة، حسبما أفادت وكالة أنباء الأناضول، وقال محمد أوجلان شقيق الزعيم الكردي إن هذا القرار يفيد الشعب التركي كله ومن الخطأ تقييمه بشخص واحد فقط.

المصدر : وكالات