واشنطن تستعد لمواجهة هجمات بيولوجية محتملة
آخر تحديث: 2002/8/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/23 هـ

واشنطن تستعد لمواجهة هجمات بيولوجية محتملة

رجل أمن يحرس مبنى الكونغرس عقب إغلاقه لاكتشاف حالات إصابة بالجمرة الخبيثة بين موظفيه (أرشيف)
بدأت السلطات الأميركية الاستعدادات اللازمة لمواجهة هجمات بيولوجية محتملة تأتي في ذكرى مرور عام على هجمات الجمرة الخبيثة التي أسفرت عن مصرع خمسة أشخاص، وسببت ذعرا في أنحاء الولايات المتحدة.

فقد بدأ الجيش الأميركي نشر شاحناته التي تحوي معدات للكشف عن الأسلحة الكماوية حول البيت الأبيض وشبكة الأنفاق في واشنطن.

ومن جهتها قالت العالمة البارزة في مجال الجمرة الخبيثة مونيكا سكوش سبانا إن التأثير التراكمي لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول والجمرة الخبيثة تسببتا في إجبار الإدارة الأميركية على التحرك لمواجهة أخطار محتملة.

يأتي ذلك بعد أكثر من أسبوعين من قيام خبير أسلحة بيولوجية أميركي بنفي تورطه في قضية الرسائل الملوثة بالجمرة الخبيثة التي نشرت ذعرا في الولايات المتحدة قبل أكثر من عشرة أشهر. وقال الدكتور ستيفن هاتفيل إنه أميركي مخلص لبلاده، ولا يمكن أن يتورط في تلك القضية التي وصفها بأنها عمل إرهابي شنيع.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد وقع في يونيو/ حزيران الماضي مشروع قانون لتحسين دفاعات الولايات المتحدة ضد الهجمات بالأسلحة البيولوجية، وحذر من أن مقاتلي تنظيم القاعدة "مازالوا يتربصون بنا وربما يحاولون شن الهجوم القادم بالأسلحة البيولوجية".

يشار إلى أن ملايين الأشخاص شاركوا في فحوص الجمرة الخبيثة التي تجرى في الولايات المتحدة كنتيجة للحالات المرضية التي ظهرت عقب أحداث 11 سبتمبر/ أيلول الماضي. وأودى المرض بحياة خمسة أشخاص بين الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول و21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2001 في الولايات المتحدة.

المصدر : الفرنسية