نواز شريف يحصل على موافقة للمشاركة بالانتخابات
آخر تحديث: 2002/8/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/22 هـ

نواز شريف يحصل على موافقة للمشاركة بالانتخابات

نواز شريف
أعلنت لجنة الانتخابات في باكستان أمس الخميس أن رئيس الوزراء المنفي نواز شريف حصل على الموافقة الأولية للترشح في الانتخابات التشريعية القادمة في باكستان.

وتم تقديم ترشيح شريف وترشيح كل من زوجته وشقيقه شهباز الموجودين معه في المنفى بالسعودية مع عشرين فرد من عائلته يوم الاثنين الماضي في معقلهم بلاهور (شرق).

وقد تمت الموافقة على الترشيحات الثلاثة، إلا أنه لا يزال ممكنا رفض الترشيحات إذا تم التقدم بطلب لذلك. ولن تُعلن القائمة النهائية للمرشحين إلا في 13 سبتمبر/ أيلول المقبل.

واعتبر شريف عمليا غير مؤهل للمشاركة في الانتخابات التشريعية المقررة يوم العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل بموجب مراسيم أصدرها الرئيس الباكستاني برويز مشرف.

ويمنع أحدها كل شخص صدر حكم بحقه من الترشح للانتخابات. وقد صدر حكم على نواز شريف بتهمة احتجاز رهائن والإرهاب والتهرب من دفع الضرائب في عام 2000. كما يمنع مرسوم آخر كل شخص تولى رئاسة الحكومة مرتين من الترشح.

وقد شغل شريف هذا المنصب بين 1990 و1993 ثم بين 1997 و1999. وقد أطيح به إثر الانقلاب الذي قام به الجنرال مشرف في أكتوبر/ تشرين الأول 1999.

وسمحت الحكومة العسكرية لنواز شريف بالسفر إلى السعودية, وهي تؤكد أنها عقدت معه صفقة ألغت بموجبها عقوبة السجن 21 عاما التي صدرت بحقه شرط موافقته على عدم العودة إلى باكستان لمدة عشر سنوات. وتنفي عائلة شريف أن تكون وقعت على أي اتفاق في هذا الإطار.

وفي يوليو/ تموز الماضي تنازل نواز شريف عن منصبه في رئاسة حزبه "الرابطة الإسلامية" لشقيقه من أجل أن يقود هذا الأخير الحزب خلال الانتخابات.

وحذر الرئيس مشرف الأسبوع الماضي من أنه إذا حاول نواز شريف العودة إلى باكستان فستتم إعادته إلى السعودية على أول طائرة, مؤكدا أن الأمر نفسه سيطبق على شقيقه شهباز شريف.

المصدر : وكالات