الشيخة حسينة
تعرض موكب زعيمة رابطة عوامي المعارض ورئيسة وزراء بنغلاديش السابقة الشيخة حسينة واجد لهجوم بالهري والحجارة من قبل غاضبين، مما ألحق بعض الأضرار المادية بسيارات دون أن يصاب أي شخص في الموكب بأذى.

ووقع الاعتداء على طريق رئيسي يربط بين منطقتي ستاخيرا وجيسور في الجنوب الغربي، عندما هاجم مائة شخص مسلحين بالهري والحجارة موكب سيارات الشيخة حسينة وبرفقتها بعض من زعماء حزبها.

وقال صابر حسين تشودري السكرتير السياسي لحسينة وأحد كبار زعماء حزب رابطة عوامي إن "حسينة نجت دون إصابات ولكن إحدى السيارات في القافلة لحقت بها أضرار في الهجوم"، واتهم أنصار حزب بنغلاديش الوطني الحاكم بالتخطيط المسبق للهجوم، ولكن الحزب رفض هذا الاتهام.

وأبعدت الشيخة حسينة من منصب رئيسة الوزراء في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي بعد خمس سنوات من الحكم، عندما خسر حزب عوامي الانتخابات العامة أمام حزب بنغلاديش الوطني الذي تترأسه منافستها القديمة البيغوم خالدة ضياء رئيسة الحكومة حاليا.

المصدر : رويترز