اليونان تؤيد بقاء قوات حفظ السلام الدولية بمقدونيا
آخر تحديث: 2002/8/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/22 هـ

اليونان تؤيد بقاء قوات حفظ السلام الدولية بمقدونيا

جورج باباندريو
أعلنت اليونان اليوم أن تجدد الاضطرابات العرقية بمقدونيا يبرز الحاجة الماسة لبقاء قوات حفظ السلام فيها بعد انتهاء الانتخابات المقرر إجراؤها الشهر القادم سواء تحت راية قوات الناتو أو الاتحاد الأوروبي.

وعبر وزير الخارجية اليوناني جورج باباندريو -الذي تترأس بلاده الآن هيئة الدفاع والأمن الأوروبية- عن عدم رغبته برحيل قوات حفظ السلام من مقدونيا في أعقاب انتهاء التفويض الممنوح لها يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول القادم بسبب استمرار التوتر.

وقال إن الوضع في دول البلقان يتحسن باستمرار غير أنه شدد على ضرورة توخي الحذر في العديد من الأماكن وأشار إلى سكوبيا على أنها واحدة من تلك الأماكن.

وقال باباندريو إن المحاولات مستمرة من أجل كسر الجمود اليوناني التركي الذي يعيق محاولات الاتحاد الأوروبي لتسلم قيادة بعثة حفظ السلام في مقدونيا التي تضطلع بها قوات الناتو الآن، غير أن الوزير اليوناني اعتبر أن المناخ السياسي غير المستقر حاليا في تركيا قد يعيق الاتحاد عن القيام بأي تحرك جدي في هذا المجال.

وتريد تركيا أن يكون لها دور في مرحلة صنع القرار في قوة التدخل السريع الأوروبية التي تتألف من 60 ألف عنصر من أجل ضمان عدم استخدامها ضد مصالحها الأمنية، في حين تعارض اليونان هذا الأمر.

وتتمتع تركيا بعضوية حلف الناتو غير أنها لم تحقق طموحها بالانضمام للاتحاد الأوروبي بعد. أما اليونان فهي عضو في كل من الاتحاد والحلف، وتدور خلافات قديمة بين البلدين بخصوص مصير جزيرة قبرص.

المصدر : رويترز