مصرع 10 جنود وثمانية مقاتلين في مواجهات بالشيشان
آخر تحديث: 2002/8/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: مواجهات بين قوات الاحتلال وفلسطينيين في قلنديا وبيت لحم بالضفة
آخر تحديث: 2002/8/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/25 هـ

مصرع 10 جنود وثمانية مقاتلين في مواجهات بالشيشان

مقاتلون شيشان في أحد المواقع قرب غروزني (أرشيف)

أعلن مسؤول في الإدارة الشيشانية الموالية لموسكو اليوم أن عشرة جنود من قوات الأمن والجيش الروسي قتلوا وجرح 13 آخرون, خلال سلسلة هجمات شنها مقاتلون شيشان على مواقع ودوريات عسكرية في الجمهورية القوقازية خلال الـ 24 ساعة الماضية.

كما قتل ثمانية من المسلحين الشيشان خلال عمليات تمشيط واسعة للقوات الروسية في المناطق الجنوبية للعاصمة الشيشانية غروزني، عثرت خلالها على مخابئ للأسلحة وصادرت 11 قطعة سلاح وصاعقين لمدافع هاون وأربع قاذفات صواريخ، كما اعتقل الجيش الروسي أكثر من 100 شخص للتحقيق معهم باحتمال ارتباطهم مع مجموعات من المقاتلين.

وفي جنوب الشيشان التي تدور فيها اشتباكات منذ الأسبوع الماضي قالت الوكالة إن قوات حرس الحدود الروسي تمكنت يوم السبت الماضي من تشتيت مجموعة من المقاتلين الشيشان يبلغ عددها 60 مقاتلا أثناء عبورهم الحدود من إقليم بانكيسي جورج في جمهورية جورجيا المجاورة.

وأشارت الوكالة نقلا عن المكتب الإعلامي لقوات حرس الحدود في القوقاز إلى أن القوات الروسية قتلت 16 مسلحا من المتسللين، في حين تفرق الباقون إلى مجموعات صغيرة منذ عبورهم الحدود السبت الماضي. ويوم أمس الجمعة قال قائد قوات حرس الحدود في المنطقة أن ثمانية من قواته لقوا حتفهم منذ يوم السبت خلال اشتباكات مع المقاتلين في الجبال المحاذية للحدود مع جورجيا.

وتشكك جورجيا بادعاءات روسيا أن مقاتلين شيشانيين يعبرون الحدود من داخل حدودها، وتقول إنهم ربما قدموا من داخل الشيشان. وفي سياق متصل أعلن وزير الأمن في جورجيا فاليري خابوردزانيا أن المقاتلين الذين يختبئون في المناطق النائية بجمهوريته سيضمنون عفوا عاما ويتمتعون بنفس الحقوق التي ينعم بها اللاجؤون الشيشان في بلاده إذا هم سلموا أنفسهم. وتأمل جورجيا من خلال إعلانها هذا تهدئة المخاوف الروسية حيال عدم قيام حكومة تبليسي بفعل ما فيه الكفاية لمنع تدفق المقاتلين الشيشان عبر حدودها.

من ناحية أخرى أعلن النائب العام الروسي نيكولاي كوستيوتشنكو أن 360 شخصا قتلوا اغتيالا واعتبر 320 آخرون في عداد المفقودين في جمهورية الشيشان خلال النصف الأول من عام 2002. وأشار المسؤول الروسي إلى أن 1500 شخص في الإجمال اعتبروا مفقودين منذ أن دخلت القوات الروسية الشيشان قبل عامين ونصف العام، وانتقد النائب العام فاعلية القوى الأمنية موضحا أنه سيتم إجراء تقييم لطريقة عمل وزارة الداخلية في الجمهورية الشيشانية.

المصدر : وكالات