قالت مصادر قضائية سويسرية إن بيرن ستسلم أحد المشتبه بهم من مقاتلي الألوية الحمراء إلى إيطاليا الشهر المقبل. ويأتي القرار السويسري إثر مبادرة مماثلة قامت بها فرنسا الأحد الماضي.

وتسلط عودة المشتبه بهما إلى إيطاليا الضوء مجددا على عمليات إرهابية واغتيالات حدثت في أوروبا خلال السبعينات والثمانينات. كما تدفع إلى البحث عن مصادر تمويل إرهابيين مفترضين شنوا مجموعة من الهجمات داخل سويسرا والتي كان أكثرها تأثيرا مقتل زعيم الديمقراطيين المسيحيين ألدو مورو عام 1978.

وذكر المسؤولون في المحكمة السويسرية أن قضاة المحكمة العليا سيوافقون على تسليم نيكولا بورتوني الذي ألقي القبض عليه في مارس/آذار الماضي. وكانت إيطاليا أصدرت بحقه حكما غيابيا لمدة خمس سنوات ونصف في سبتمبر/أيلول 2001.

ويشتبه في أن يكون بورتوني متورطا في مقتل المستشار بوزارة العمل ماسيمو دانتونا عام 1999, والذي أعلنت جماعة تطلق على نفسها اسم الألوية الحمراء الجديدة مسؤوليتها عن مقتله. ويعد بورتوني (46 عاما) المنظم المحتمل لعدة جرائم قتل بدم بارد في السبعينات والثمانينات، فيما يعتبره آخرون مقاتلا ينتمي إلى إحدى الجماعات اليسارية.

وكانت فرنسا سلمت مشتبها به آخر من مقاتلي الألوية الحمراء يدعى باولو بيرسيتيتشي إلى إيطاليا الأحد الماضي. وقد صدر بحق بيرسيتيتشي الذي درس في جامعة باريس حكم غيابي بالسجن لمدة 18 شهرا لاتهام الألوية الحمراء بقتل جنرال في القوة الجوية يدعى ليجيو جيورجيري عام 1987.

المصدر : وكالات