إريتريا تسلم آخر دفعة من أسرى الحرب الإثيوبيين
آخر تحديث: 2002/8/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/21 هـ

إريتريا تسلم آخر دفعة من أسرى الحرب الإثيوبيين

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن 279 أسير حرب إثيوبيا كانوا معتقلين رسميا في إريتريا منذ نهاية الحرب بين البلدين من 1998 إلى 2000, عادوا اليوم الخميس إلى بلادهم.

وقال بيان للجنة صدر في أديس أبابا "بهذه العملية يكون آخر أسرى الحرب المسجلين قد أفرج عنهم وأعيدوا إلى بلادهم".
وأضاف البيان أن المنظمة الإنسانية ستقوم بدراسة الحالات الخاصة لأسرى الحرب الذين قيل إنهم لم يتلقوا زيارات اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتعاون مع السلطات الإريترية.

ونقلت شاحنات تابعة للصليب الأحمر الأسرى إلى معبر حدودي بين البلدين على نهر ميريب حيث قابلهم مسؤولون من الهيئة الدولية نفسها ومسؤولون إثيوبيون بمعسكر في أدوا قرب أكسوم.

ولم يحدد موعد لقيام إثيوبيا بتسليم أسرى الحرب الإريتريين الذين يقدر الصليب الأحمر عددهم بنحو 1300. في حين تقول مصادر رسمية في العاصمة الإثيوبية إن عدد المدنيين والعسكريين الذين تحتجزهم إثيوبيا يقترب من 1660 أسيرا.

وذكر الصليب الأحمر الذي يشرف على عملية الإفراج أنه يعكف على إنهاء "مسائل فنية" مع أديس أبابا. وظل احتجاز البلدين لمئات الأسرى معوقا لتحسين العلاقة بينهما، والتي لا تزال متوترة رغم ترسيم الحدود بينهما في أبريل/نيسان.

ويقول مسؤولون إثيوبيون إنهم متلهفون لمعرفة ما إذا كان من بين الأسرى الذين ستتسلمهم اليوم الطيار بيزابه بطرس الذي أسقطته إريتريا في يونيو/حزيران 1998 وقامت بالطواف به عبر شوارع عاصمتها أسمرا. وكانت أديس أبابا قد اشترطت إطلاق سراح الأسرى الإريتريين بتسليم هذا الطيار ومجموعة مسلحة تتألف من 35 شخصا احتجزوا أثناء الصراع.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي ملس زيناوي والرئيس الإريتري أسياس أفورقي اتفقا على الإفراج عن الأسرى بعد زيارة قام بها جاكوب كيلينبيرغر رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الأسبوع الماضي إلى البلدين.

المصدر : رويترز