أسامة بن لادن يمتطي فرسا في أحد معسكرات التدريب بأفغانستان (أرشيف)
نقلت مصادر صحفية عن ضباط بالجيش الأميركي قولهم إن القادة الأميركيين خلصوا فيما يبدو إلى أن أسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة مختبئ في سلسلة جبال تمتد بطول 402كلم على حدود أفغانستان وباكستان.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز اليوم الأربعاء إن مصادر لم تكشف عن اسمها استشهدت بتقارير للمخابرات الأفغانية والباكستانية جاء فيها أن بن لادن ونائبه أيمن الظواهري ومجموعة من مرافقيه تقدر بالعشرات تحركت أكثر من مرة من مكان لآخر منذ أن قصفت الطائرات الأميركية جبال توره بوره أواخر العام الماضي.

ونقلت المصادر عن بعض التقارير قولها إن بن لادن ومجموعته كانوا يتنقلون بين الجبال على ظهور الخيل ويختارون الليالي المعتمة حتى يتفادون رصدهم من الجو.

وامتدت المناطق التي لاحقت فيها القوات الأميركية من تبقى من عناصر القاعدة وطالبان إلى أربعة أقاليم أفغانية هي بكتيا وكونار وننجرهار وبكتيكا، وهي مناطق قبلية متاخمة لباكستان. وتقوم وحدات من القوات الأميركية الخاصة بمداهمة مخابئ محتملة حتى تبقي هذه العناصر في حالة هروب دائم، حسب متحدث عسكري أميركي.

وكان موقع "إسلام أون لاين.نت" نشر الأحد الماضي رسالة قال إنها من بن لادن وإن مراسل الموقع في باكستان تسلمها من مصدر أفغاني طلب عدم الكشف عن اسمه وأشار إلى أنها "أحدث رسالة كتبها الشيخ أسامة بن لادن". وذكر الموقع أن الرسالة بخط اليد و"كتبت منذ بضعة أسابيع"، وفيها دعا زعيم تنظيم القاعدة الشعب الأفغاني إلى الجهاد والتصدي للقوات الأميركية وتنبأ بسقوط الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز