رسم لمحاكمة أربعة أعضاء في شبكة بن لادن متهمين بتفجير السفارتين الأميركيتين في أفريقيا (أرشيف)
قالت محكمة استئنافية فدرالية إن وزارة العدل الأميركية خرقت الدستور بإبقائها على سرية الملاحقات ضد مواطن لبناني اعتقل بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

وقال القاضي داموا كيث إن "الديمقراطية تموت خلف باب مقفل" لدى موافقته على حكم ابتدائي يعتبر أن السرية التي تحيط بالملاحقات ضد اللبناني ربيع حداد -من سكان ديترويت بولاية مشيغان- غير دستورية.

وكان حداد الذي يدير جمعية إسلامية يشتبه بأنها تمول منظمات وصفت بالإرهابية قد اعتقل في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بسبب انتهاء صلاحية تأشيرته، ومنذ ذلك الوقت أودع السجن ويخضع لتحقيقات في إطار إجراءات مغلقة.

وتستند هذه الإجراءات إلى قرار أصدره في 21 سبتمبر/ أيلول 2001 رئيس جهاز الهجرة الأميركية القاضي مايكل كريبي وطلب فيه من القضاة المكلفين بمسائل الهجرة ملاحقة الأشخاص المشتبه بهم في إطار هجمات 11 سبتمبر/ أيلول بمنأى عن الصحافة والرأي العام.

المصدر : وكالات