أرجنتينيون معارضون للرئيس دوهالدي
يرفعون لافتة تدعو لانتخابات جديدة (أرشيف)
قال مصدر حكومي رفيع المستوى إن الأرجنتين ستؤجل الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة ثلاثة أسابيع حتى 15 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، بعدما اضطرت بسبب نزاع قانوني وسياسي إلى إعادة صياغة القواعد المنظمة للاقتراع.

وأمر قاض اتحادي الأسبوع الماضي بتعليق الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة التي تختار فيها الأحزاب مرشحيها للانتخابات التي ستجرى في مارس/ آذار 2003، مما زاد من عدم الاستقرار السياسي مع محاولة الأرجنتين الإفلات من براثن ركود اقتصادي.

وأضاف المصدر أن التأجيل سيمكن الحكومة من صياغة نظام جديد للاقتراع بعدما اعتبر القاضي أن النظام الحالي الذي يسمح لجميع الناخبين بالمشاركة في الجولة الأولى من الانتخابات وليس فقط أعضاء الأحزاب، غير دستوري.

وأدت أشهر من المشاحنات بشأن كيفية إجراء الجولة الأولى من الانتخابات إلى انقسام حاد في الحزب البيروني الذي ينتمي إليه الرئيس إدواردو دوهالدي، وأثارت غضب صندوق النقد الدولي الذي تتفاوض معه الأرجنتين على معونة مالية تحتاجها بشدة.

وقال مسؤول حكومي آخر إن دوهالدي سيعلن القواعد الجديدة المنظمة للانتخابات الأولية في وقت لاحق من الأسبوع الحالي بعدما كان مقررا إعلانها أمس الاثنين.

وكان من المقرر أن تجرى الانتخابات العامة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2003، لكن أحداث الشغب التي وقعت هذا العام احتجاجا على الركود الاقتصادي دفعت الرئيس الأرجنتيني إلى تقديم موعد الانتخابات ستة أشهر في وقت تدنت فيه شعبيته منذ أن عينه الكونغرس رئيسا للبلاد في يناير/ كانون الثاني الماضي بعدما استقال رئيسان سابقان خلال فترة قصيرة.

المصدر : وكالات