أندريه كولينغبا
أصدرت محكمة في أفريقيا الوسطى حكما بالإعدام غيابيا ضد الرئيس السابق أندريه كولينغبا و21 عسكريا بعد اتهامهم بالاشتراك في محاولة انقلاب فاشلة يوم 28 مايو/ أيار 2001.

وحسب الحكم الذي تلاه رئيس المحكمة الجنائية في جمهورية أفريقيا الوسطى زكريا ندوبا فإن الرئيس السابق كولينغبا الذي امتدت فترة حكمه بين عامي 1981 و1993، حكم عليه بالإعدام بعد إدانته بجرم "المساس بالأمن الداخلي للدولة".

وحكم أيضا على 21 ضابطا وضابط صف بينهم ثلاثة من أبناء الرئيس السابق هم سيرج وفرانسيس وآرثر كولينغبا بالإعدام إثر إدانتهم بالجرم نفسه أمام المحكمة الجنائية. وبين المجموعة كذلك نائب المعارضة شارل ماسي الذي يعيش في المنفى منذ مطلع العام الماضي في فرنسا بالإضافة إلى كولونيل في الجمارك.

كما أصدرت المحكمة في القضية نفسها أحكاما تتراوح بين خمسة إلى 20 عاما ضد مئات آخرين معظمهم جنود.

وكانت حكومة أفريقيا الوسطى قد رفعت في مايو/ أيار الماضي حظر تجول ليلي كانت تفرضه على سكانها منذ نحو عام إثر محاولة انقلاب فاشلة.

يشار إلى أن نحو 600 شخص شاركوا مع كولينغبا في محاولة الانقلاب الفاشلة العام الماضي للإطاحة بالرئيس أنغ فيليكس باتاسيه.

المصدر : وكالات