بن لادن يتوقع انهيار أميركا ويدعو الأفغان للجهاد
آخر تحديث: 2002/8/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/17 هـ

بن لادن يتوقع انهيار أميركا ويدعو الأفغان للجهاد

دعا زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الشعب الأفغاني إلى الجهاد والتصدي للقوات الأميركية وتنبأ بسقوط الولايات المتحدة، وذلك في رسالة وجهها عبر الإنترنت ونشرت اليوم.

وقال موقع "إسلام أون لاين.نت" إن رسالة بن لادن -التي جاءت في أربع صفحات كتبت بخط اليد- تسلمها مراسله في باكستان من مصدر أفغاني طلب عدم الكشف عن هويته وأكد أنها "آخر رسالة كتبها الشيخ أسامة بن لادن". وذكر الموقع أن الرسالة "كتبت منذ بضعة أسابيع" وهو ما يشير إلى أن بن لادن لا يزال على قيد الحياة.

ويدعو بن لادن في رسالته إلى "الجهاد ومقاومة القوات الأميركية الموجودة في أفغانستان". وأضاف بن لادن -الذي تشتبه الولايات المتحدة بأنه يقف وراء الهجمات التي وقعت على نيويورك وواشنطن يوم 11 سبتمبر/أيلول الماضي- "أن الهالات الضخمة التي ترسم حول هذه الدول الكبرى لا تساوي جناح بعوضة.. بل لا تساوي شيئا أمام قوة الملك الجبار وتأييده للمؤمنين والمجاهدين المخلصين". ودلل بن لادن على كلامه بالقول "إن من يشك في الأمر فليستفسر من الروس كيف بدد الجهاد المبارك أسطورة" الاتحاد السوفياتي السابق.

ويتنبأ بن لادن في الرسالة بانهيار قريب لـ "دول الكفر" وقال "سوف نرى قريبا بإذن الله -سبحانه وتعالى- سقوط دول الكفر وعلى رأسها أميركا الطاغية التي داست كل القيم البشرية".


الرسالة أشارت إلى جهود لتوحيد القاعدة وطالبان مع أنصار حكمتيار
وذيلت الرسالة التي نشر الموقع نصها بتوقيع "أبي عبد الله". وقال الموقع إن الرسالة حوت على بعض الأخطاء النحوية التي بقيت على حالها دون تغيير، كما حوت أماكن تم شطب كلمات أو إعادة كتابة أسطر فيها.

وذكر الموقع أن هذه الرسالة تتزامن مع جهود حثيثة تبذل حاليا لتوحيد جهود كل من تنظيم القاعدة وطالبان وأنصار رئيس الوزراء الأفغاني السابق قلب الدين حكمتيار في جبهة واحدة. وأضاف الموقع أن أنباء تشكيل هذه الجبهة وصلت إليها من مصادر أفغانية مطلعة. وأشارت الرسالة إلى هذه الجهود بالقول "ستسمعون قريبا جدا أنباء طيبة بشأن هذا الموضوع".

المصدر : الفرنسية