عمال في كوريا الشمالية يبنون مفاعلا نوويا في إحدى القرى شمال البلاد (أرشيف)

أعلن مسؤولون أميركيون أن واشنطن تريد تعطيل اليورانيوم المشبع في 24 مفاعلا تعمل في مجالات الأبحاث في 16 بلدا, بالاعتماد على الطريقة التي تمت بها الخميس الماضي عملية نقل وقود نووي من صربيا إلى روسيا بمساعدة أميركية.

وقال المسؤولون بالخارجية الذين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم إنه يمكن استخدام هذه المفاعلات لتزويد مجموعات إرهابية أو بلدان كالعراق وإيران بمواد نووية. وقال أحدهم "نريد أن نقضي على هذه الموارد المحتملة التي قد تهم الإرهابيين أو الدول المارقة" حسب تعبيرهم.

وامتنع المسؤولون الأميركيون عن إعطاء المزيد من التفاصيل عن الخطة، ورفضوا ذكر البلدان المعنية والمواقع المستهدفة, كما أنهم لم يتحدثوا عن تهديد محدد يتعلق بتهريب مواد نووية.

وفي الوقت نفسه أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن ارتياحها لنجاح "عملية فينتشا", وهو اسم موقع مفاعل قرب بلغراد تم يوم الخميس الماضي نقل 48 كلغ يورانيوم مشبع موجود فيه يمكن أن ينتج قنبلتين ذريتين إلى روسيا لإعادة معالجتها.

وحيا مساعد المتحدث باسم الوزارة فيليب ريكر في بيان نجاح هذه العملية التي وصفها بأنها لا سابقة لها، والتي شاركت فيها السلطات الأميركية والروسية واليوغسلافية.

المصدر : الفرنسية