مقاتلون شيشان يتأهبون لدخول بلادهم عبر جورجيا
آخر تحديث: 2002/8/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/16 هـ

مقاتلون شيشان يتأهبون لدخول بلادهم عبر جورجيا

عدد من المقاتلين الشيشان قرب غروزني (أرشيف)
ذكرت مصادر قريبة من المقاتلين الشيشان في منطقة بانكيسي الجورجية اليوم أن نحو 250 مقاتلا شيشانيا قادمين من جورجيا وصلوا قرب الحدود مع جمهورية الشيشان ويستعدون لعبورها.

لكن السلطات المحلية الجورجية قالت إن هذه المجموعة لا تضم سوى بضع عشرات من الرجال.

وقد أكدت وكالة إنترفاكس الروسية نقلا عن مصادر عسكرية روسية في الشيشان هذا العدد, وقالت إن هذه المجموعة التي يقودها القائد رسلان غيلاييف صارت قريبة من الحدود.

وتأتي هذه المعلومات في وقت يتفاقم فيه التوتر بين روسيا وجورجيا، إذ اتهمت السلطات في تبليسي أمس الطيران الروسي بقصف منطقة ممرات بانكيسي وهو ما نفته روسيا.

وأعلن مراقبو منظمة الأمن والتعاون الأوروبي أنهم شاهدوا فجر الجمعة قرب الحدود "أجساما طائرة مجهولة" قادمة من الجانب الروسي وسمعوا انفجارات بعد دقائق، وقد أوقعت هذه الانفجارات قتيلا حسب الشرطة الجورجية.

وتأخذ موسكو على تبليسي السماح بوجود مقاتلين شيشان في منطقة بانكيسي. وبدأت العلاقات بين البلدين في التدهور منذ أن هاجمت مجموعة شيشانيين قادمين من منطقة بانكيسي قوات روسية في الشيشان يوم 27 يوليو/ تموز الماضي مما أسفر عن مصرع ثمانية من حرس الحدود الروس.

من جهة أخرى لقي جندي ورجل شرطة روسيان مصرعهما وجرح أربعة أشخاص آخرون في العاصمة الشيشانية غروزني وفقا لمصادر من الشرطة الروسية. ونقلت وكالة ريا نوفوستي عن المصادر نفسها أن رجالا مسلحين قتلوا عندما تبادلوا إطلاق النار مع القوات الروسية.

وذكرت الوكالة أن مقاتلين شيشانيين لقيا مصرعهما برصاص القوات الروسية عند نقطة تفتيش شمال غربي الشيشان، ونقلت عن مصادر عسكرية روسية أن عدد قتلى المقاتلين الشيشان وصل خلال الأيام الأخيرة إلى 25 قتيلا خلال حملة التمشيط التي تقوم بها القوات الروسية قرب مدينة باموت القريبة من الحدود الشيشانية الأنغوشية.

كما لقي ملازم في الشرطة الشيشانية الموالية لموسكو مصرعه بالرصاص في غروزني أثناء قيادته سيارته وسرقت أسلحته, وفقا لما أوردته وكالة إنترفاكس نقلا عن وزارة الداخلية الشيشانية.

المصدر : الفرنسية