دعوات في إيطاليا لإبعاد مهرجان يهودي عن البندقية
آخر تحديث: 2002/8/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/16 هـ

دعوات في إيطاليا لإبعاد مهرجان يهودي عن البندقية

أوصى مسؤولون إيطاليون بنقل مهرجان سياسي يقيمه الجناح اليساري بالضاحية اليهودية في البندقية إلى مكان آخر, بسبب تزامنه مع الذكرى الأولى للهجمات على الولايات المتحدة التي تصادف يوم 11 سبتمبر/ أيلول المقبل. ويصادف موعد العيدين اليهوديين روش هاشانا ويوم كيبور في السادس والخامس عشر من الشهر المقبل على التوالي.

ويقع مقر الاحتفال الرسمي في الضاحية اليهودية الواقعة بالقرب من محطة قطار سانتا لوتشيا، وقال نائب مدير شرطة البندقية إينريكو كاتيرينو إن الضاحية كانت خاضعة لمراقبة متواصلة من قبل القوات الأمنية منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول بسبب تغير الأوضاع السياسية الدولية, موضحا أن إقامة الاحتفال في هذه المنطقة تعد "مجازفة خطيرة".

وأضاف كاتيرينو "لا ننصح في هذا الوقت السماح بإقامة أي تجمع في هذه المنطقة التي شهدت تدفق عدد كبير ولا يمكن السيطرة عليه من الأشخاص"، وقال إن اللجنة الأمنية في المنطقة أوصت بلدية البندقية بإيجاد مكان آخر لإقامة المهرجان "لكن لم يتم تحديد أي موقع بديل حتى الآن".

وأشار إلى أن المهرجان نفسه -الذي يعتبر احتفالا محليا يقيمه الجناح السياسي اليساري الإيطالي سنويا في فصل الصيف- لا يثير أي مخاوف معينة. وقد صعدت القوات الأمنية في البندقية من إجراءاتها الأمنية هذا العام بعد أن أعلن أن المدينة قد تكون هدفا محتملا لهجمات وصفت بأنها إرهابية.

يذكر أن الشرطة أجرت تفتيشا دقيقا في قنوات المدينة المائية في يوليو/ تموز الماضي بحثا عن متفجرات, كما قامت بتفتيش حقائب المارة عند مداخل الضاحية اليهودية إثر ورود معلومات من مصادر لم تكشف عن هويتها. يشار إلى أن اليهود سكنوا الضاحية اليهودية في البندقية منذ خمسمائة عام، وقد أطلق اسم Ghetto (أي ضاحية اليهود) على أي منطقة في أي مدينة بالعالم يقيم فيها اليهود بشكل منعزل.

المصدر : أسوشيتد برس