جورج بوش
يلتقي الرئيس الأميركي جورج بوش في مزرعته بتكساس الأسبوع المقبل مع سفير السعودية لدى الولايات المتحدة بندر بن سلطان آل سعود.

وقال آري فلايشر المتحدث باسم البيت الأبيض إن الاجتماع المقرر أن يعقد يوم الثلاثاء سيتناول "مجموعة مختلفة من القضايا الإقليمية".

وظهر توتر في العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، التي تقول واشنطن إن 15 على الأقل من بين 19 شخصا يشتبه بتورطهم فيها سعوديون.

بندر بن سلطان
وزادت العلاقات توترا في الأسابيع الأخيرة في الوقت الذي يفكر فيه البيت الأبيض في القيام بعمل عسكري محتمل ضد العراق الذي يقول إنه يطور أسلحة للدمار الشامل. وفي وقت سابق من هذا الأسبوع شن السناتور الأميركي جون مكين هجوما على السعودية قائلا إنها تشعل المشاعر المناهضة للغرب وإن سجلها في مجال حقوق الإنسان ضعيف.

تصريحات معادية
من ناحية أخرى اعتبر رئيس معهد الأبحاث الإستراتيجية "راند كوربوريشن" أن تصريحات الخبير الفرنسي في هذا المعهد لوران موراويك، الذي وضع تقريرا انتقد فيه بشدة الحكومة السعودية وقدمه لوزارة الدفاع الأميركية في تموز/ يوليو, مهينة ومرفوضة.

وقال جيمس ثومسون "إن تعليقات موراويك مهينة ومرفوضة والمعهد يستنكرها أشد الاستنكار". وأوضح أن "معهد راند كان يجهل هذه التصريحات إلى أن تم نشرها على الإنترنت". وكان موراويك أجرى مقابلة مع مجلة "أرابيان بيزنس" الشهرية الصادرة في دبي بالإمارات العربية المتحدة، وصف السعوديين فيها بأنهم "خاملون ومتعجرفون ومغرورون" ولكنه نفى الثلاثاء إجراء مثل هذه المقابلة.

غير أن المجلة قالت في بيان إنها "تتمسك بصدق ما نشرته وتضع شريط التسجيل الذي يحتوي المحادثة والنص مكتوبا بين يدي وسائل الإعلام وحكومات المنطقة التي لها اهتمام بالأمر", على موقعها على شبكة الإنترنت. وكان موراويك وصف في العاشر من يوليو/ تموز السعودية بأنها دولة "عدوة" خلال اجتماع نظمه مجلس سياسة الدفاع، وهو الهيئة الاستشارية في وزارة الدفاع الأميركية. وعارضت الإدارة الأميركية هذا الموقف.

المصدر : وكالات